انتخابات ليبيا

«الدبيبة» يبدأ زيارة لبريطانيا قادماً من برلين

يبدأ رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، اليوم الخميس، زيارة رسمية للمملكة المتحدة يُجري خلالها مباحثات مع رئيس الوزراء البريطاني وكبار الوزراء في حُكومته، حول علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها.

وذكرت مصادر لوكالة الأنباء الليبية، أن رئيس الحكومة سيتوجه بعد ظهر اليوم، والوفد المرافق له مباشرة إلى العاصمة البريطانية لندن، قادما إليها من برلين بعد زيارة لألمانيا استغرقت 3 أيام شارك خلالها في المؤتمر الدولي حول ليبيا برلين 2، وفعاليات المنتدى الاقتصادي الليبي الألماني، وعقد خلالها سلسلة من المباحثات مع كبار المسؤولين الألمان وفي مقدمتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ووزير خارجية حكومتها هايكو ماس، تناولت تعزيز علاقات التعاون وخاصة في المجالات الاقتصادية ومدى الاستفادة من الشركات والمؤسسات الصناعية في خطط إعادة البناء والاعمار في ليبيا.

كما عقد رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، على هامش مؤتمر برلين 2، والذي اختتمت اعماله أمس الاربعاء، سلسلة من اللقاءات مع الوزراء ورؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر أبرزهم وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن، تركزت على التنسيق والتشاور حول نتائج المؤتمر.

وبحسب المصادر، فإن برنامج زيارة الدبيبة لبريطانيا، يتضمن عقد عدة لقاءات مع نظيره البريطاني بوريس جونسون، ومع كبار المسؤولين البريطانيين ومنهم وزير الخارجية دومينيك راب، تتمحور حول العلاقات الثنائية وآخر تطورات المشهد السياسي والاقتصادي والأمني في ليبيا بعد تسلم السلطة الجديدة المتمثلة في المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية لمهامها كسلطة تنفيذية واحدة تمثل كل الليبيين ولها برنامجها السياسي والاقتصادي والعسكري والأمني لمعالجة الإشكاليات والمختنقات السابقة ومنها توحيد المؤسسات السيادية والأمنية والعسكرية ولم شمل الليبيين والمصالحة الوطنية، وتقديم الخدمات للسكان في كل المناطق، والعمل والتجهيز للاستحقاق الانتخابي في 24 ديسمبر المقبل.

يُشار إلى أن المملكة المتحدة ومنذ مغادرتها رسميا للاتحاد الأوروبي في 31 يناير الماضي، بدأت في بناء سياساتها وعلاقاتها السياسية والاقتصادية والتجارية مع بلدن العالم كدولة ليس عضوا في الاتحاد الأوروبي، وهو ما يتطلب التواصل مع لدول العالم لبناء علاقات ثنائية معها وفق لمصالحها وسياساتها الخارجية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً