الدولية للهجرة: 40 ألف مُهاجر تم إعادتهم من ليبيا إلى بلادهم طوعاً منذ 2015

العودة الطوعية
عمليات الإعادة الطوعية للمهاجرين من ليبيا تم تمويلها من قبل الصندوق الائتماني لحالات الطوارئ التابع للاتحاد الأوروبي. [إنترنت]

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 40 ألف مهاجر كانت قد تقطعت بهم السبل في ليبيا تم إعادتهم إلى بلادهم طوعاً وذلك منذ العام 2015.

حيث أشارت المنظمة إلى أن 160 مهاجراً نيجيرياً بينهم 37 طفلاً و70 امرأة تمت إعادتهم الجمعة بطائرة تابعة للمنظمة من سبها في ليبيا، ليصل عدد النيجيريين الذين تمت إعادتهم خلال العام الجاري إلى 343 مهاجراً.

وقالت المنظمة أنه في ظل وجود ما يصل إلى 90% من المهاجرين غير القانونيين في ليبيا دون وثائق سفر فإن المهاجرين تلقوا دعماً قنصلياً لتسهيل سفر آمن ومنظم لهم.

محتوى ذو صلة
بوركينافاسو تستعد لإشراك مواطنيها في ليبيا بالانتخابات الرئاسية

كما أوضحت المنظمة أن عمليات الإعادة الطوعية للمهاجرين من ليبيا تم تمويلها من قبل الصندوق الائتماني لحالات الطوارئ التابع للاتحاد الأوروبي في إطار المبادرة المشتركة للمنظمة والاتحاد لحماية المهاجرين وإعادة الإدماج والتي نفذتها المنظمة في 26 دولة إفريقية.

هذا ذكرت أنه برغم التحديات الأمنية إلا أن فريقها أجرى مقابلات مع المهاجرين في سبها، واجتمع مع السلطات المحلية لضمان استمرار أنشطة العودة الطوعية في جنوب ليبيا، منوهة بأنها منذ يناير 2018 ساعدت أكثر من 17 ألفا و500 مهاجر عالق للعودة إلى 32 دولة في إفريقيا وآسيا.