عاجل

عاجل

الرئاسي يبحث مع أحزاب سياسية مبادرته لحل الأزمة

التقى النائب بالمجلس الرئاسي عبد الله اللافي، اليوم الأربعاء، بمقر المجلس في طرابلس، مع رؤساء أحزاب سياسية ليبية.

وأفاد المكتب الإعلامي بالمجلس، بأن اللقاء يأتي في إطار العمل والبحث عن تطورات توافقية للخروج من الانسداد الذي يسيطر على المشهد السياسي الليبي.

وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول مبادرة المجلس الرئاسي المتمثلة في عقد لقاء تشاوري على التراب الليبي بين المجلس الرئاسي ورؤساء مجلسي النواب والأعلى للدولة بهدف خلق بيئة مناسبة تؤدي إلى إنجاز الاستحقاق الانتخابات تلبية لرغبة 2.8 مليون مواطن ليبي ويرتكز على أساس دستوري سليم.

وخلُصَ اللقاء إلى أن يتم إعداد تصور موضوعي من قِبل المشاركين بهذا اللقاء المتوقع عقده الأسبوع القادم مع النائب بالمجلس الرئاسي عبد الله اللافي تمهيداً لعقد لقاء موسع يقود إلى توافق أشمل يضم الأحزاب و الكيانات السياسية.

وفي 8 ديسمبر الجاري، أعلن المجلس الرئاسي، عن مبادرة لحل الأزمة تنطلق عبر لقاء تشاوري بين المجالس الثلاث، بالتنسيق مع المبعوث الأممي عبد الله باتيلي، تُهيّئ لحوار دستوري كأولوية لإنهاء المراحل الانتقالية، وتُضمّن فيه المبادرات والأفكار والرؤى التي طرحتها الأحزاب والقوى الوطنية على المجلس الرئاسي.

وأفاد المجلس في بيان، بأن إطلاق المبادرة يأتي اتساقاً مع نصوص خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي الحاكمة للمرحلة، وانطلاقاً من المسؤولية الأخلاقية الواقعة على المجلس الرئاسي، وحرصاً على إنجاز التوافق بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على إصدار قاعدة دستورية تؤسس لانتخابات برلمانية ورئاسية، وتعالج النقاط الخلافية العالقة، في ظل استمرار تعثر إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور، بموجب التعديل العاشر للإعلان الدستوري واتفقا الغردقة، الذي تم بين المجلسين برعاية الأمم المتحدة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً