انتخابات ليبيا

الرئيس الأمريكي يُعلن وقوع كارثة كبرى في لويزيانا بعد الإعصار «إيدا»

ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن، أعلن عن وقوع كارثة كبرى في ولاية لويزيانا، بعد أن ضربها الإعصار “إيدا” وأمر بتقديم مساعدات اتحادية لدعم جهود مواجهة الإعصار.

وقال البيت الأبيض: “المساعدات يمكن أن تشمل منحا للإسكان المؤقت وإصلاح المنازل وقروضا منخفضة الفائدة لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها، وغيرها من البرامج لمساعدة الأفراد وأصحاب الشركات على التعافي من آثار الكارثة”.

هذا واجتاح الإعصار “إيدا” ولاية لويزيانا قادما من خليج المكسيك يوم الأحد، فقطع الكهرباء عن مئات الآلاف من السكان بعد أن وصل الإعصار، وهو من الفئة الرابعة، إلى اليابسة.

هذا وأفادت هيئة رصد موارد الإنترنت الأمريكية بأن الكهرباء انقطعت عن أكثر من نصف مليون عميل في ولاية لويزيانا الجنوبية، التي ضربها إعصار “إيدا”.

ووفقا لأحدث البيانات، انقطع التيار الكهربائي عن 504149 مستهلكا، ما يشكل أحد المؤشرات الأولى للحكم على عواقب الكارثة الطبيعية.

وتم تصنيف إعصار “إيدا” في المرتبة الرابعة من خمس، كواحد من الأقوى في تاريخ البلاد.

وحذرت السلطات من أن إصلاح الأضرار بما في ذلك إعادة الكهرباء، قد يستغرق أسابيع أو حتى شهورا.

من جهته، شدد الرئيس الأمريكي جو بايدن على أن “الإعصار “إيدا” يشكل خطرا داهما على الحياة”، مشيرا إلى “إمكانية حدوث دمار هائل يتمثل في انقطاع التيار الكهربائي لأسابيع”.

وأكد بايدن أنه “تحدث مع حكام الولايات في منطقة خليج المكسيك ونسق مع مؤسسات الكهرباء لإعادة التيار الكهربائي بعد الإعصار”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً