انتخابات ليبيا

الرئيس التركي يبحث مع نظيره الروسي تطوير العلاقات وقضايا إقليمية

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، تطوير العلاقات، والتعاون في مكافحة فيروس كورونا، وقضايا إقليمية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي، اليوم الأربعاء، بحسب بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن البيان، أن الزعيمين بحثا خطوات تطوير العلاقات بين البلدين والتعاون في مكافحة كورونا وقضايا إقليمية.

وأعرب أردوغان عن انتظار بلاده شحن اللقاح الروسي “سبوتنيك – في” إلى تركيا كما هو مخطط له، في إطار الاتفاق المبرم البلدين نهاية أبريل الماضي، وعبر عن سعادته بإدراج إنتاج اللقاح ضمن التعاون بين البلدين في مجالات عديدة.

كما أكد الرئيس التركي على أهمية التعاون التركي الروسي في ضمان الاستقرار الدائم في سوريا.

وشدّد أردوغان على ضرورة استخدام عملية التطبيع والاستقرار الإقليميين حول إقليم “قره باغ” بشكل جيد.

وأوضح بيان صادر عن الكرملين، أن بوتين وأردوغان بحثا التعاون في مكافحة فيروس كورونا، إضافة إلى عدة ملفات أخرى مثل سوريا، وليبيا، وقره باغ.

وأفاد البيان أن أردوغان وبوتين أكدا على استعدادهما لتطوير التعاون في إطار توريد اللقاح “سبوتنيك – في” إلى تركيا خلال مايو الجاري، إلى جانب العمل على إنتاج اللقاح بشكل مشترك بالتعاون مع شركات تركية.

وأشار الرئيسان إلى إمكانية تحسن مستويات السياحة بين البلدين مع تراجع الإصابات بفيروس كورونا بفعل التدابير الوقائية.

وفيما يخص الملفات الإقليمية، شدد الرئيسان على أهمية الدور البناء الذي تؤديه تركيا وروسيا من أجل ضمان الأمن والاستقرار في سوريا، فضلا عن العمل والتنسيق بهدف تحفيز الحوار بين السوريين في إطار اللجنة الدستورية، ومكافحة بقايا المنظمات الإرهابية في مناطق متفرقة في سوريا.

ولفت بيان الكرملين إلى توافق الجانبين بخصوص دعم جهود حكومة الوحدة الوطنية الليبية في سبيل تعزيز وحدة أراضي البلاد.

وأضاف أن أردوغان وبوتين بحثا أيضا الوضع في إقليم قره باغ، ونقطة المراقبة التركية الروسية هناك.

يُذكر أن آخر اتصال هاتفي بين أردوغان وبوتين كان في 9 أبريل الماضي، حيث بحثا خلاله العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً