انتخابات ليبيا

الرئيس الجزائري يدعو لقرار أممي يُوقف الأعمال العدائية في العالم

دعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لاتخاذ قرار بوقف الأعمال العدائية في جميع دول العالم.

جاء ذلك في كلمة له خلال القمة الافتراضية لرؤساء دول وحكومات حركة عدم الإنحياز، التي عُقِدت عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، بخصوص جهود مكافحة تفشي فيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن تبون قوله: “أدعو إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن للخروج بقرار لوقف الأعمال العدائية في العالم، لاسيما في اليمن وليبيا دون إغفال الأراضي التي تعيش الاحتلال”.

وفيما يتعلق جائحة كورونا، أوضح الرئيس الجزائري، أن “التحديات التي تفرضها الجائحة تنبئ بتغيير جذري في العلاقات الدولية، وتضع حركة عدم الانحياز أمام مسؤولياتها لنشر السلم والأمن الدوليين”.

وشدّد على ضرورة الوصول المُنصف والفعال إلى أي لقاحات مستقبلية للفيروس لكل الدول خاصة النامية منها، دعياًا إلى دعم جهود منظمة الصحة العالمية في مكافحة الوباء.

وحث على بلورة خطة تقلل إلى أقصى الدرجات من آثار الجائحة على الدول النامية والإفريقية.

وأكد الرئيس الجزائري على التزام بلاده بكل المساعي المنضوية تحت حركة عدم الانحياز من أجل مجابهة فيروس كورونا.

هذا وانطلقت القمة الافتراضية لحركة عدم الانحياز، في وقت سابق اليوم، بدعوة من رئيس جمهورية أذربيجان رئيس الدورة الحالية للحركة إلهام علييف، تحت شعار “متحدون في مواجهة جائحة كورونا”.

كما يُشارك بالقمة رئيس الجمعية العامة الجديد للأمم المتحدة تيجاني محمد باندي، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

الرئيس الجزائري يدعو لقرار أممي يُوقف الأعمال العدائية في العالم
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً