الرئيس العراقي يوعز بتلبية مطالب المُتظاهرين ويدعوهم لضبط النفس

يشهد العراق احتجاجات شعبية عنيفة تطالب بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد. [إنترنت]
وجه الرئيس العراقي برهم صالح الثلاثاء دعوة إلى مسؤولي المحافظات لضبط النفس والإسراع في تلبية مطالب الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد، منذ نحو أسبوع.

حيث جاء ذلك خلال اجتماعه مع محافظي محافظات البلاد، باستثناء إقليم كردستان في شمال العراق في مكتبه ببغداد.

وأكد صالح ضرورة تهدئة الأوضاع في مختلف المحافظات من خلال ضبط النفس بما يحفظ الأمن والاستقرار، مشدداً على أهمية حماية المتظاهرين السلميين وحماية الأمن العام ومنع إراقة مزيد من الدماء، والتصدي لأي اعتداء على القوات الأمنية والممتلكات العامة، وفتح تحقيق عاجل بشأن الاعتداءات التي رافقت المظاهرات.

محتوى ذو صلة
مساهمة قطرية لمحاربة «كورونا» في الصين

كما دعا صالح المحافظين إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ طلبات المواطنين في محافظاتهم بتوفير فرص عمل للشباب العاطلين، وتلبية الاحتياجات المشروعة في الحياة الحرة الكريمة، وتهيئة مشاريع السكن والنهوض بواقع الخدمات، والتصدي للفساد المالي والإداري وإحالة المفسدين إلى القضاء.

هذا ويشهد العراق منذ أسبوع احتجاجات شعبية عنيفة بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات الأكثرية الشيعية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق