الرميحي يرد على اتهامات مصر لقطر بزعزعة الاستقرار في ليبيا

قطر ومصر
الشكري: نرصد كل المحاولات لزعزعة استقرار ليبيا.

قام مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية أحمد الرميحي بالرد على تصريحات وزير الخارجية المصري، سامح شكري، واتهامه لقطر وتركيا بدعم المتطرفين والمجموعات المسلحة في ليبيا، مشيراً إلى عجز النظام في مصر عن معالجة القضايا المجاورة له.

حيث قال الرميحي في تغريدة له:

“سهل توزيع الاتهامات من نظام فاشل وقمعي وعاجز عن معالجة القضايا الاقليمية والمجاورة له”.

هذا وكان شكري قد قال في مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي، الثلاثاء:

“نحن نرصد كل المحاولات لزعزعة استقرار ليبيا والعمل على تزكية مركز الميليشيات والمنظمات المتطرفة، وتأثير ذلك على المشهد الليبي وتأثيره المباشر على المواطن الليبي، زعزعة الاستقرار وإيجاد وسائل لاستمرار هذه التنظيمات والعمل لإعاقة جهود التسوية السياسية في الأراضي الليبية وتهديد الدول المجاورة، ومنها مصر”.

وتابع الشكري في معرض حديثه:

“هناك، ليس فقط مصر، ولكن دول شريكة أوروبية أيضاً، رصدوا واستطاعوا أن يوقفوا شحنات من الأسلحة قادمة من تركيا، ونجد أن هذه السياسية تؤثر على استقرار وأمن دول المنطقة وتزكية التوجهات المتطرفة والميليشيات”.

واختتم بالقول:

“بالإضافة إلى أطراف أخرى، مثل قطر، تنتهج نفس السياسة، وهذا ما نحذر منه، ونجد أهمية بأن يكون واضحاً أمام المجتمع الدولي أنه لا بد من مواجهة كل من يوفر أي قدر من الدعم لهذه التنظيمات أو يحاول توظيفها لأغراض سياسية”.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن