انتخابات ليبيا

السايح: الاستعدادات لإجراء استحقاق 24 ديسمبر شارفت على الانتهاء

أعلن رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، أن المفوضية جاهزة بنسبة تتراوح بين 80 إلى 90% لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ديسمبر 2021 ويناير 2022.

وأكد السايح أن الاستعدادات لإجراء الاستحقاق الانتخابي شارفت على الانتهاء، حيث بلغ عدد المسجلين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم 2.8 مليون شخص، من إجمالي عدد سكان البلاد الذي يناهز 7  ملايين نسمة.

وتوفع السايح في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، “إقبالا كبيرا” على المشاركة في الانتخابات مع إجراء الانتخابات الرئاسية للمرة الأولى منذ استقلال ليبيا في 1951م.

وحول المخاوف من طعن قضائي بقانون انتخاب الرئيس، أوضح السايح للوكالة الفرنسية: “القانون به العديد من الملاحظات الفنية والكثيرة جداً، وخاطبنا مجلس النواب لإجراء تعديلات عليه تمكننا من تنفيذ الانتخابات بعيداً عن الطعون”.

وفيما يتعلق بترشح عدد من الشخصيات المثيرة للجدل من بينهم خليفة حفتر وسيف الإسلام القذافي، أجاب السائح أن قانون انتخاب الرئيس يمكن اعتباره مفتوحا ويمكن للجميع المشاركة وأن كل ليبي يمكنه الترشح للانتخابات، مؤكدا الحاجة إلى التوافق بين كافة الأطراف السياسية لضمان تنفيذ العملية الانتخابية وقبول نتائجها.

وتابع السايح: “للأسف لا يوجد حتى الآن توافق كامل حول العملية الانتخابية في 24 ديسمبر، والمفوضية لم تتسلم رسمياً قانون الانتخابات البرلمانية وستنتظر الاطلاع عليه في حال وجود ملاحظات فنية ستبلغ مجلس النواب للتعامل معها”.

ولفت إلى تقديم الحكومة دعما مالياً للعملية الانتخابية، قائلاً: “دعمتنا الحكومة بمبلغ إضافي قدره 43 مليون دينار (10 ملايين دولار)، مع استمرار التنسيق مع وزارات الداخلية والصحة والتعليم المرتبطة بعمل المفوضية”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً