السراج يؤكد للرئيس الفرنسي على مقاومة ما وصفه بـ«عدوان حفتر»

رئيس المجلس الرئاسي يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الفرنسي.

تلقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مساء الاثنين مكالمة هاتفية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، فقد تناولت المكالمة مستجدات الوضع الأمني، وتداعيات الهجومالذي تتعرض له العاصمة طرابلس وعدد من المدن الليبية الأخرى، حيث أعلن الرئيس الفرنسي رفضه الكامل لمهاجمة العاصمة وتهديد حياة المدنيين وضرورة وقف هذا الهجوم.

من جانبه عبر السراج عن استيائه البالغ من الاعتداء الذي جاء بينما الليبيون يتطلعون بتفاؤل لانعقاد المؤتمر الوطني العام، ليقرر حفتر إرسال قواته باتجاه العاصمة لتحبط تفاؤلهم ويعيد البلاد إلى دوامة الحرب وسفك الدماء، بدون هدف سوى نزوات شخصية ورغبة في الحكم والتسلط، وفق قوله.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي خلال المكالمة على مقاومة ما وصفه بـ”العدوان، وأن أمام حفتر خياراً واحداً هو وقف العمليات العسكرية فوراً والانسحاب والعودة من حيث أتى.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن