السراج يبحث عودة البعثة الدبلوماسية المالطية وتسهيل التأشيرات للمواطنين

السراج يلتقي رئيس الوزراء المالطي ويبحث تطوير وتنمية علاقات التعاون بين ليبيا ومالطا

طلب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، من الحكومة المالطية الاهتمام بالجالية الليبية في مالطا وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة لها.

جاء ذلك خلال لقاء السراج الأربعاء، في العاصمة المالطية فاليتا، مع رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات، بعد وصوله مساء الثلاثاء إلى جمهورية مالطا في زيارة رسمية.

وأعرب موسكات خلال الاجتماع عن تقدير بلاده ودعمها لجهود السيد الرئيس لتحقيق الأمن والإستقرار في ليبيا، مؤكداً على عمق أواصر الصداقة التي تجمع بين البلدين، وتطلع بلاده للارتقاء بالعلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وفق قوله.

هذا وحضر الاجتماع من الجانب الليبي وزير الخارجية محمد سيالة، وسفير ليبيا لدى مالطا سعدون السويح، ومدير عام الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية سالم حنيش، وعدد من الوزراء والمسؤولين بالحكومة المالطية.

وعبر رئيس المجلس الرئاسي خلال اللقاء، عن أمله في عودة سريعة للبعثة الدبلوماسية لجمهورية مالطا للعمل من طرابلس، مع دراسة سُبل تسهيل التأشيرات للمواطنين.

وأكد رئيس وزراء مالطا حرص بلاده على التنسيق والتشاور مع السراج، وحكومة الوفاق الوطني، حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، لا سيما قضية الهجرة غير الشرعية، باعتبار ليبيا ومالطا دولتا معبر ومقصد للمهاجرين.

من جانبه دعا السراج إلى تفعيل الإتفاقيات المبرمة بين البلدين، والعمل معاً من خلال اللجنة الليبية المالطية المشتركة، ودراسة عقد إتفاقيات جديدة تفيد البلدين، الأمر الذي سيساعد على دعم الاقتصاد والتنمية، وعودة الشركات والاستثمارات إلى ليبيا، بحسب ما ذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

هذا وتم الاتفاق خلال اللقاء على تشجيع التواصل بين غرف التجارة والصناعة، ومجلسي رجال الأعمال في البلدين، كما بحث الجانبان إعادة تفعيل اتفاقية النقل الجوي، وتم الاتفاق على استئناف تسيير الرحلات الجوية المباشرة بين مالطا وليبيا قبل نهاية الربع الأول من السنة الحالية.

كما تم التوافق حول ضرورة معالجة قضية الهجرة غير الشرعية من منظور شامل ومن خلال التنسيق المشترك، كما اتفق الجانبان على العمل المشترك لمكافحة كافة عمليات التهريب وبالأخص تهريب الوقود.