السراج يدعو لمراجعة العقوبات المفروضة على ليبيا ومدى جدوى استمرارها

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يلتقي لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج بإدارة الأموال المجمدة بالخارج وليس رفع التجميد عنها وذلك حتى يتسنى لحكومته الأيفاء بالالتزامات المناطة بها في تقديم الخدمات للمواطن وإنجاح برنامج الأصلاح الاقتصادي.

جاء ذلك خلال لقاء عقده السراج الخميس بمقر المجلس في طرابلس مع رئيس لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي والوفد المرافق له المتكون من عضو البعثة الدائمة للسويد، وعضو البعثة الدائمة لروسيا الاتحادية، وعضو البعثة الدائمة لدولة الكويت وعضو عن الأمم المتحدة.

كما أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على أهمية القيام بمراجعة شاملة للعقوبات المفروضة على ليبيا والوقوف على مدى الجدوى من استمرارها والتي اصبحت عائقًا أمام دوران عجلة الاقتصاد وانطلاق عملية التنمية – وفق قوله -.

وفيما يخص الترتيبات الأمنية التي انطلقت مراحلها في طرابلس الكبرى والمقرر امتدادها لتشمل مدن أخرى طالب السراج برفع جزئي لحظر السلاح لدعم هذه الجهود إضافة لمكافحة الاٍرهاب والهجرة غير الشرعية.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
بيع الوهم

حسب المصدر .ج .العماري . الذي يعمل رئيس قسم بمستشفى شارع الزاوية، وعضو لجنة العطاءات بالمجلس الرئاسي التي تمنح الشركات لأدوية الأذن بالاستراد لجهاز الأمداد الطبي، وهو متحصل على قرار لدراسة بالخارج، ويملك صيدلية بمنطقة الهضبة، وصرح بأنه توجد علاقة بزنس بين أحمد معتيق والصديق الكبير، وحيث قال بأن هثيم التاجوري وأحمد معتيق يملكون شركات أدوية لأستراد الأدوية ويقومون بفرضها على جهاز لأمداد الطبي لاستراد الأدوية بدون الرجوع للجنة العطاءات المختصة بذلك … وقال أيضا بأن الصديق الكبير فرض الأتي : 1- لجنة فنية من البنك ليبيا المركزي هي أحد اسباب تأخير توريد الاودية الطبية مقابل نسبة مالية تدفع لهم… قراءة المزيد ..