«السراج» يستعرض مع رئيس وزراء بريطانيا تطورات الأوضاع في ليبيا

أبدى الطرفان حرصهما على تطوير العلاقات الثنائية في مجالات مختلفة. [المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي]
أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الخميس، اتصالاً هاتفيًا، مع رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن المكالمة تناولت تطورات الأوضاع في ليبيا، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية، وضرورة إيجاد حل سياسي يعيد الاستقرار للبلد.

وجدد جونسون التأكيد بأن حكومة الوفاق الوطني هي الجسم الوحيد الذي تعترف به المملكة المتحدة.

وقال إن التدخلات السلبية لبعض الأطراف الخارجية تطيل من أمد الحرب، وتساهم في تفاقم الأزمة ويجب إيقافها.

كما عبر جونسون خلال المكالمة عن تقديره لجهود حكومة الوفاق والتعاون المشترك في مكافحة الإرهاب.

من جانبه عبر رئيس المجلس الرئاسي عن تقديره للموقف البريطاني تجاه حكومة الوفاق والأزمة الليبية، وقدم تلخيصا للوضع القائم، وما ارتكبته القوة المعتدية على العاصمة طرابلس من انتهاكات وتجاوزات طالت المدنيين والمرافق المدنية وتسببت في موجات نزوح للسكان.

وأشار السراج إلى أن الليبيين كانوا قريبا من الحل قبل الحماقة العسكرية التي قادت إلى الاعتداء الغاشم في 4 أبريل الماضي والتي نسفت العملية السياسية، وفق قوله.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي على ضرورة الضغط لإيقاف الأطراف الداعمة للحرب لتعود العملية السياسية بتمثيل حقيقي لليبيين.

إلى ذلك تناولت المحادثة عدد من ملفات التعاون المشترك، حيث أبدى الطرفان حرصهما على تطوير العلاقات الثنائية في مجالات مختلفة، والتطلع للقاء قريب يحدد مسارات التعاون وأطرها.