السراج: يُطلق عملية «عاصفة السلام» رداً على اعتداءات قوات حفتر

عملية عاصفة السلام هي رد اعتبار لضحايا عمليات حفتر الإرهابية. [عربي21]

أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج إن عملية “عاصفة السلام” العسكرية التي انطلقت الأربعاء، هي رد على مواصلة قوات حفتر قصف مدنيي طرابلس.

وقال في بيان: “بداية أوجه تحية تقدير واعتزاز لقوات الجيش الليبي والقوة المساندة التي نفذت مهامها اليوم بكفاءة واقتدار من خلال عملية “عاصفة السلام “.

وتابع: “لقد أكدنا بأننا سنرد على الانتهاكات المستمرة للهدنة، وقلنا ومازلنا نقول بأننا لن نقف مكتوفي الأيدي، وهذا تحديدا ما حدث حيث أصدرت الأوامر بالرد وبقوة على الاعتداءات الإرهابية المتكررة على المدنيين”.

وأضاف: “إننا حكومة شرعية مدنية تحترم التزاماتها تجاه المجتمع الدولي، لكنها ملتزمة قبل ذلك تجاه شعبها وعليها واجب حمايته، في إطار حق الدفاع المشروع عن النفس وفي حدود القانون الدولي.

محتوى ذو صلة
«الضراط» يُطالب بعدم صرف ميزانية طوارئ كورونا للبلديات المنحازة لحفتر

وأشار إلى: إن القصف المبرمج للأحياء السكنية بطرابلس لم يتوقف خلال الهدنة وتسبب في وقوع ضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء، في استخفاف بقرار مجلس الأمن، واستهانة بمقررات مؤتمر برلين، واستهتار بأرواح الليبيين وأمنهم.

وأكد: إن ” عاصفة السلام ” التي انطلقت اليوم هي رد اعتبار لضحايا عمليات حفتر الإرهابية المعتدية ومن معها من مرتزقة إرهابيين وإننا سنرد وبقوة على مصادر أي عدوان يقع علينا”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق