السراج يُطالب الاتحاد الأوروبي بموقف موحد ويدعوه للتحقيق في الانتهاكات

نقل البيان تجديد المسؤولة الأوروبية خلال الاجتماع من خلال دعم الاتحاد الأوروبي لحكومة الوفاق الوطني. [إنترنت]
التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية للإتحاد الاوروبي، فيديريكا موغيريني في بروكسل اليوم الاثنين، حيث تناول الاجتماع مستجدات الوضع في ليبيا وتداعيات الاعتداء الذي تتعرض له العاصمة طرابلس.

وبحسب بيان لحكومة الوفاق فإن السراج أعرب خلال الاجتماع عن تطلعه لموقف أوروبي موحد يسمي الأشياء بمسمياتها، ويساهم عملياً في حقن دماء الليبيين، وقال أن كل يوم يمر يزيد من أعداد الضحايا ويدفع إلى اتساع نطاق الحرب التي لن يقتصر تأثيرها على ليبيا بل سيشمل المنطقة بكاملها.

هذا ونقل البيان تجديد المسؤولة الأوروبية خلال الاجتماع من خلال دعم الاتحاد الأوروبي لحكومة الوفاق الوطني.

أخبار ذات صلة
مُعلقًا على العلاقات التركية الأوروبية.. محمد سليمان: ماض مُخيف ومستقبل يُثير الشكوك

من جهتها أكدت موغريني أنه لا حل عسكري للازمة الليبية، ومن الضروري وقف الهجوم على طرابلس والعودة للمسار السياسي وفقاً لخطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

كما دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الاتحاد الاوروبي إلى أن يتدخل ليوقف الانتهاكات التي ترتكبها بعض الدول بتزويد القوة المعتدية بالأسلحة، في خرق واضح لقرار مجلس الأمن الدولي بحظر التسليح.

ورأى السراج أن المعركة في حقيقتها هي بين من يريد عسكرة الدولة ومن يتمسك بالدولة المدنية، مجدداً التأكيد بأن أي حديث لوقف إطلاق النار يجب أن تحقق انسحاب القوات المعتدية وعودتها من حيث جاءت.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
كيف يتحكم اللوبي الإسرائيلي في أوروبا والعالم ؟

كيف يتحكم اللوبي الإسرائيلي في أوروبا والعالم ؟ الجماهيرية العظمي تعاملت مع هذه الشركات الامنية والاعلامية والمكاتب الاستشارية القانونية والاعلامية اليهودية في بريطانيا واوروبا والولايات المتحدة الامريكية من أجل حماية وعزتها طيلة 40 عام عن طريق موسى كوسا وعبدالله منصور وشلقم والسنوسي وقذاف الدم ولم يسمع بها أحد … وعلمت تركيا – قطر – وإيران – الدول الخليجية – مصر وغيرهم في كيفية التعامل مع هذه الشركات يقول المثل الليبي ” كل شيء تغرسه تأكل ثمره إلا أبن أدم غرسته قلعك ” هذا مافعلته الدول الخليجية والاوروبية بقلع النظام بعدما جندت بريطانيا سيف الاسلام القذافي عن طريق عثمان بن نعمان… قراءة المزيد ..