السعودية وكوبا على «القائمة الأمريكية السوداء» للاتجار بالبشر

واشنطن تُضيف السعودية وكوبا إلى القائمة السوداء للاتجار بالبشر.

قامت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، بإضافة السعودية وكوبا إلى لائحتها السوداء للدول التي لا تبذل جهودًا كافية لمكافحة الاتجار بالبشر، ما يعني احتمال فرض عقوبات عليهما.

ووجّهت الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي، انتقادات إلى السلطات السعودية للانتهاكات التي تطال العمال الأجانب على أراضيها، واتهمت كوبا بممارسة الاتجار بالبشر عبر برنامجها لإرسال أطباء إلى الخارج.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو خلال عرضه التقرير في حضور ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته إيفانكا ترامب:

إذا لم تتصدوا للاتجار فإن أميركا ستتصدى لكم.

وأوضح بومبيو أن واشنطن اتخذت العام الفائت تدابير بحق 22 بلدا، استنادا إلى التصنيف المتصل بالاتجار بالبشر.

أخبار ذات صلة
«نداء تونس» تُدافع عن الرئيس «السبسي»

هذا ومن المُمكن أن تحد الولايات المتحدة من مساعدتها للدول المُدرجة في القائمة أو تكف عن دعمها في هيئات مثل صندوق النقد الدولي.

يُشار أن الصين وكوريا الشمالية وروسيا وفنزويلا ما تزال من بين الدول التي تتهمها الخارجية الأميركية بالاتجار بالبشر، وفقا للتقرير.