السفير الأمريكي يُرحب بجهود حكومة الوفاق في مكافحة الإرهاب وتحقيق السلام

أجرى السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، اتصال هاتفي، اليوم السبت، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج.

وأفادت السفارة الأمريكية في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، بأن السفير نورلاند رحب بمساهمات حكومة الوفاق الهامة في دحر الإرهاب وتحقيق السلام.

وتحدّث السفير الأمريكي على تأكيد الحاجة الملحة لإنهاء التدفق المزعزع للاستقرار للمعدّات العسكرية والمرتزقة من روسيا وغيرها من الدول إلى ليبيا.

وأشارت السفارة إلى المكالمة الهاتفية التي جرت في وقت سابق، بين رئيس المجلس الرئاسي ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حيث تم التأكيد على ضرورة إنهء الهجوم الذي وصفته السفارة الأمريكية بـ”غير الضروري” ضدّ العاصمة طرابلس حتى تتمكن جميع القوات الأجنبية من المغادرة، ويمكن للقادة الليبيين المستعدين لوضع أسلحتهم جانبا أن يجتمعوا في حوار سلمي حول القضايا التي تفرّق بينهم، بحسب السفارة.

وأبلغ السفير نورلاند رئيس المجلس الرئاسي أنه ينوي السفر إلى ليبيا بمجرّد أن تسمح الظروف لتقديم أوراق اعتماده بشكل رسمي وتعميق الشراكة بين الولايات المتحدة وليبيا.

هذا وتلقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، أمس الجمعة، اتصالاً هاتفياً، من وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو.

محتوى ذو صلة
تعرَّف على السبب الحقيقي وراء إقالة وزير الاقتصاد والصناعة

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، بأن الاتصال تناول مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وأكد بومبيو خلال الاتصال على أن لا حل عسكري للأزمة الليبية، وإن الحل الوحيد يكمن في العودة الى المسار السياسي، وضرورة الالتزام بنتائج مؤتمر برلين.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن حرص الولايات المتحدة على تحقيق الاستقرار في ليبيا وإنهاء معاناة شعبها، لافتاً إلى أنها ستعمل على تحقيق ذلك، وفق قوله.

من جانبه عبر رئيس المجلس الرئاسي عن التقدير للموقف الأمريكي الداعم لجهود تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، وقال إن حكومة الوفاق الوطني تخوض حرباً فرضت عليها وأنها تصد اعتداء أدى إلى نزوح مئات الآلاف وقتلى ودمار البنى التحتية والمناطق السكنية.

من ناحية أخرى تطرقت المكالمة للشراكة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة وليبيا لمحاربة الإرهاب والجهود المبذولة في هذا الشأن.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً