السفير الإيطالي يبرر قرار برلمان بلاده بزيادة القوات الإيطالية في ليبيا

السفير الإيطالي لدى ليبيا «جوزيبي بيروني»

عين ليبيا

أعلن السفير الإيطالي لدى ليبيا «جوزيبي بيروني» أن فريقاً من الخبراء العسكريين الإيطاليين سيصلون إلى ليبيا في الأيام المقبلة لتوفير دعم جديد للبحرية الليبية وتدريب لحرس السواحل، مؤكداً وجود عسكريين ضمن بعثة بلاده في ليبيا .
وكشف «بيروني» خلال حوار تلفزيوني على قناة ليبيا لكل الأحرار، أن مهمة العسكريين الإيطاليين في ليبيا إنسانية وتقنية ولوجستية وتهدف إلى توفير الدعم والتدريب وآلاليات اللازمة للقوات والأجهزة الأمنية الليبية ، فيما يقوم المستشفى الميداني في مصراتة بخدمات تضمن توفير العلاج للجرحى والمرضى في المدينة.
واتهم بيروني وسائل الإعلام بتداول معلومات غير دقيقة بشأن تصويت برلمان إيطاليا على قرار يتعلق زيادة دعم قواتها في عدد من الدول من بينها ليبيا، وقال إنه قرار إداري بشكل عام ولا يعني زيادة عدد القوة الإيطالية الموجودة في البلاد.
وأضاف أن البعثة العسكرية الإيطالية المتواجدة في ميناء طرابلس تضم فرق خبراء لتوفير الدعم اللوجستي والتقني لأفراد حرس السواحل والبحرية الليبية وصيانة الآليات والقطع البحرية .
وقال أن بيانات الاستنكار من مجلس النواب ووزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة على قرار البرلمان الإيطالي كان نتيجة للمعلومات غير الدقيقة التي تداولتها وسائل الإعلام.
وأكد أن معلومة زيادة عديد العناصر الإيطالية في مدينة مصراتة غير صحيحة، لافتا إلى أن الجانب الإيطالي قام بتفسير مضمون القرار لحكومة الوفاق.
كما صرح السفير الإيطالي أن هدف إيطاليا الرئيسي في ليبيا هو تحقيق الأمن والاستقرار ومساعدة وتمكين الأجهزة الأمنية الليبية لمكافحة التهريب بكل أنواعه والهجرة غير الشرعية.

أخبار ذات صلة
الوطنية للنفط تُعرب عن قلقها من الوجود العسكري داخل ميناء رأس لانوف