السلطات المصرية تُلقي القبض على «بوسي» داخل منزلها!

وبعد التصالح وسداد المبلغ فوجئت بصدور حكم جديد عن محكمة جنح الهرم غيابياً. [إنترنت]
قامت الشرطة المصرية بإلقاء القبض على المطربة الشعبية بوسي فجر اليوم الأربعاء داخل منزلها بالتجمع الخامس في منطقة القاهرة الجديدة، وذلك بعد صدور أحكام نهائية ضدها بالسجن.

حيث حصل مطلقها ومدير أعمالها السابق وليد فطين، على عدة أحكام ضدها بعد ثبوت تحريرها عدداً من الشيكات له بدون رصيد، ورفع قضايا ضدها أمام محكمة جنح النزهة، فضلاً عن إخلالها باتفاقات قديمة بينهما، ورفضها إعطاءه مبلغاً مالياً نظير عمله معها كنسبة عن إدارة أعمالها.

يذكر أنه كان قد صدر ضد المطربة بوسي حكم قضائي بالحبس 9 سنوات، لاتهامها بتحرير شيكات دون رصيد قيمتها 30 مليون جنيه، وذلك في القضيتين المقيدتين برقم 21034 سنة 2015، والأخرى المقيدة برقم 20353 سنة 2015 لصالح زوجها السابق وليد فطين.

محتوى ذو صلة
سماعات الأذن تصعق رجلاً تايلندياً وتؤدي إلى وفاته!

وبعد التصالح وسداد المبلغ فوجئت بصدور حكم جديد عن محكمة جنح الهرم غيابياً، ودان بوسي رسمياً بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد لصالح طليقها، بنفس حيثيات الحكم الصادر بحقها سابقاً.

هذا ومن المنتظر أن تمر بوسي بنفس معاناة القضية السابقة التي انتهت بالتصالح مع دفع 550 ألف جنيه، الغرامة التي قضت بها محكمة جنح مستأنف النزهة، بعد قبولها الاستئناف المقدم من المطربة بوسي على حكم حبسها.