انتخابات ليبيا

السودان.. تواصل الاحتجاجات رفضاً لاستيلاء الجيش على السلطة

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم، احتجاجات متواصلة لليوم الثاني على التوالي، حيث يغلق المتظاهرون الشوارع الرئيسية، وسط دعوات للعصيان المدني الشامل، رفضا لاستيلاء الجيش على السلطة.

وأفادت قناة “روسيا اليوم” بأن المواطنين خرجوا اليوم إلى الشوارع في المناطق السكنيه وأغلقوا الطرق بالحجاره والإطارات المشتعلة.

وشهدت الخرطوم أمس الاثنين اشتباكات بين القوات الأمنية والعسكرية من جهة والمتظاهرين الرافضين لاستيلاء الجيش على السلطة من جهة أخرى، وأعلنت وزارة الصحة السودانية عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 140 آخرين.

وتتزامن الاحتجاجات اليوم الثلاثاء، مع أنباء عن قطع جميع الاتصالات في السودان بعد يوم من انقلاب الجيش على حكومة عبد الله حمدوك.

وذكرت وكالة “رويترز” أن “جميع الاتصالات في السودان انقطعت”، اليوم الثلاثاء، بعد يوم من انقلاب الجيش على حكومة عبد الله حمدوك.

وأشارت “رويترز” إلى أنه لم يصدر تأكيد رسمي بشأن انقطاع الاتصالات للحظة كتابة الخبر.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن السفارة الروسية لدى الخرطوم، أمس الاثنين، أن جميع الخدمات المتعلقة بالإنترنت والاتصالات الهاتفية تم حجبها.

هذا ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، اجتماعا طارئا مغلقا بشأن السودان، بناء على طلب 6 دول غربية، وفق ما أعلن دبلوماسيون لوكالة “فرانس برس” الاثنين.

وتعقد هذه الجلسة بطلب من المملكة المتحدة وإيرلندا والنروج والولايات المتحدة وإستونيا وفرنسا، حسب المصادر نفسها.

وسيطر الجيش السوداني على السلطة يوم الاثنين وحل حكومة انتقالية كان من المفترض أن تقود البلاد إلى الديمقراطية بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في انتفاضة شعبية قبل نحو عامين.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أنه “تم اختطافه وزوجته فجر يوم الاثنين من مقر إقامتهما بالخرطوم، واقتيادهما لجهة غير معلومة من قبل قوة عسكرية”.

وحسب التقارير الإعلامية ألقت قوات عسكرية القبض على 4 وزراء بالحكومة والعضو المدني في مجلس السيادة محمد الفكي سليمان.

وبين المعتقلين كذلك، وزير رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر، ووزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً