انتخابات ليبيا

السودان.. مظاهرات في الخرطوم ضد الانقلاب

تتواصل في العاصمة السودانية الخرطوم، المظاهرات المنددة والرافضة لانقلاب الجيش واستيلائه على السلطة.

وأطلفت قوات الأمن السودانية، اليوم السبت، قنابل غاز مسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في محيط القصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم.

وحذرت قوى الحرية والتغيير بالسودان، قوات الأمن من استخدام القوة في مواجهة المواكب السلمية، وأكدت أن “قطع الإنترنت لن يثني أحدا عن المضي قدما لتأسيس دولة مدنية ديمقراطية”.

وتشهد العاصمة السوادنية الخرطوم مظاهرات تلبية لدعوات نشطاء سياسيين ونقابات، وذلك للمطالبة بسلطة مدنية كاملة والتعبير عن رفضهم للسلطة العسكرية.

وطالب تجمع المهنيين السودانيين “بحل جميع المليشيات وجهاز الأمن، وإزالة تمكين المتأسلمين”.

وقد عمدت السلطات السودانية إلى قطع شبكة الانترنت وجميع الاتصالات صباح اليوم السبت، وذلك قبيل انطلاق التظاهرات، بحسب ما أفادت قناة “روسيا اليوم”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن شاهد عيان قوله، إن الجنود وقوات الدعم السريع انتشروا بأعداد كبيرة لإغلاق الطرق المؤدية إلى الجسور التي تربط بين الخرطوم ومدينة أم درمان على الجانب الآخر من نهر النيل.

وقال مسؤول كبير في إحدى شركات مزودي خدمة الإنترنت في السودان، إن انقطاع الخدمات جاء بعد قرار من الهيئة القومية للاتصالات التي تشرف على القطاع.

وقالت وكالة السودان للأنباء الرسمية إن ولاية الخرطوم أغلقت الجسور مساء أمس الجمعة ترقبا للاحتجاجات.

وذكرت نقلا عن لجنة تنسيق شؤون أمن الولاية أن “الخروج عن السلمية والاقتراب والمساس بالمواقع السيادية والاستراتيجية بوسط الخرطوم مخالف للقوانين وسيتم التعامل مع الفوضى والتجاوزات مع التأكيد على حق التظاهر السلمي”.

وقال منظمو الاحتجاجات إن المسيرة المقررة اليوم السبت ستشمل المرور بالقصر الرئاسي، لكن الاحتجاجات ستنتهي في الخامسة مساء بالتوقيت المحلي.

وأصدر تجمع المهنيين السودانيين بيانا أمس الجمعة، دعا فيه إلى تنظيم مظاهرات مليونية “لتركيع الطغاة الغاشمين، وتقديمهم للمحاكمات، على ما اقترفوا من جرائم بحق شعبنا الأبي، وتأسيس سلطة الشعب المدنية الكاملة”.

ونظم الآلاف مسيرة يوم الأحد الماضي إلى القصر الرئاسي وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والأعيرة النارية لتفريق المحتجين الذين حاولوا بدء اعتصام.

وذكرت لجنة أطباء السودان المركزية أن 48 شخصا قتلوا في قمع قوات الأمن للاحتجاجات منذ استيلاء الجيش على السلطة.

ويشهد السودان أوضاعا أمنية متوترة وتحركات احتجاجية مناهضة للسلطة العسكرية، وذلك منذ استيلاء الجيش على السلطة في 25 أكتوبر الماضي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً