عاجل

السودان.. يُعلن التوصل لتسوية مع أسر ضحايا المدمرة «كول»

الأمريكية “يو إس إس كول” تعرضت لهجوم في 12 أكتوبرعام 2000. [العين الإخبارية]

أعلنت وزارة العدل السودانية اليوم الخميس، أن الخرطوم وقعت اتفاق تسوية مع أسر ضحايا حادث تفجير المدمرة الأمريكية “كول” قبالة السواحل اليمنية عام 2000.

قالت وزارة العدل السودانية، الخميس، إنها أبرمت اتفاق تسوية مع عائلات وضحايا حادثة تفجير المدمرة الأمريكية “كول” التي وقعت في عام 2000، ولا تزال قيد التقاضي أمام المحاكم الأمريكية.

وأضافت وزارة العدل، في بيان صحفي، إن اتفاق التسوية تم توقيعه في 7 فبراير/شباط، ويأتي في إطار حرص الحكومة الانتقالية على إزالة السودان من القائمة الأمريكية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب.

وأشار البيان إلى أنه تم التأكيد صراحةً في اتفاقية التسوية المبرمة على عدم مسؤولية الحكومة السودانية عن هذا الحادث أو أي حوادث إرهاب أخرى، وأنها دخلت في هذه التسوية انطلاقاً من الحرص على تسوية مزاعم الإرهاب التاريخية التي خلفها النظام السابق.

محتوى ذو صلة
اتفاقية روسيا وقطر بشأن إلغاء التأشيرة تتدخل حيز التنفيذ

وتابع البيان: “يأتي ذلك فقط بغرض استيفاء الشروط التي وضعتها الإدارة الأمريكية لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بغية تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة وبقية دول العالم”.

يذكر أن المدمرة الأمريكية “يو إس إس كول” تعرضت لهجوم في 12 أكتوبر/تشرين الأول عام 2000، خلال وجودها بميناء عدن باليمن لتزويدها بالوقود، وتم الهجوم عليها من قبل عناصر تنظيم “القاعدة” الإرهابي.

وتسلل عناصر “القاعدة” إلى المدمرة من خلال قارب صغير محمل بأكثر من 250 كيلوجراما من المتفجرات شديدة الانفجار، واصطدم القالب بالمدمرة، ما تسبب في مقتل 17 من البحارة الأمريكيين وإصابة 49 آخرين.

اقترح تصحيحاً

هل ترغب بالتعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق