السِياحَة.. الوَاقِع والتَحَديَاتْ في مُؤتَمَرها الأَولْ

 

عين ليبيا 

تقع ليبيا وسط ساحل أفريقيا الشمالي للبحرالابيض المتوسط  و تمتد رقعتها الشاسعة من الصحراء الكبرى الأفريقية , يحدها من الشرق مصر , و من الجنوب السودان و تشاد و النيجر , و من الغرب الجزائر و تونس ,و فلكيا تمتد ليبيا بين خطي طول 9° و 25°شرقا , و دائرتي عرض 25 18° و 33° شمال  

وبالنظر لموقعها الجغرافي تعد ليبيا جسرا مهما يربط بين أفريقيا و أوروبا, كما تمثل ليبيا بموقعها الإستراتيجي حلقة وصل مهمة بين مشرق الوطن العربي و مغربه.

وقد أدى موقعها المميز على الساحل الجنوبي للمتوسط إلى تأثرها منذ أقدم العصور تأثراً مباشراً بالأحداث التاريخية المهمة التي عرفتها منطقة البحر المتوسط ولهذا يظهر فيها بوضوح التقاء وامتزاج التيارات الثقافية والحضارية العربية الإسلامية مع الفينيقية والإغريقية.

 

إن هذا الموقع بالإضافة للتنوع في المناخ والتضاريس والعراقة الحضارية جعل من ليبيا نقطة جذب سياحي وقد عزز من تلك المكانة قربها من الأسواق السياحية الرئيسية في أوربا الغربية وارتباطها بدول الجوار بشبكة من الطرق المعبدة وبالعالم الخارجي بخطوط جوية وبحرية مما يجعل الوصول إليها سهلاً ميسوراً.

وفي هذا الاطار أكد مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام بالهيئة العامة للسياحة “عادل فارينة” اليوم الأربعاء في تصريح خصَّ به «عين ليبيا » أن الهيئة تواصل تحضيراتها لتنظيم المؤتمر الأول للسياحة في ليبيا، والذي سيعقد بالعاصمة طرابلس في السابع والعشرين من سبتمبرالجاري، تحت شعار “السياحة .. الواقع والتحديات”.

وقال “فارينة” رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر إن اللجنة تواصل استعداداتها لعقد هذا المؤتمر والذي سيناقش عدة محاور من بينها سبل إنجاح السياحة الداخلية وأهميتها لتحقيق النمو الاقتصادي والتطوير الاجتماعي، وكيفية الحفاظ على مواقع التراث الثقافي وتطويرها كمنتج سياحي، ودعم وتفعيل مساهمة القطاع الخاص في مجال السياحة.

وأضاف أن المؤتمر سيناقش أهمية السياحة الداخلية في تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي  ورفع مستوى الوعي و المحافظة على مواقع الاثرية الداخلية ، إضافة إلى تنمية الموارد البشرية في المجال السياحي وتعزيز دور الشرطة السياحية في تحقيق الأمن السياحي.

كما أوضح “فارينة” في ختام تصريحه أن المؤتمر يهدف إلى صياغة مستقبل السياحة الليبية ، وتبني خططاً تخدم مصلحة جميع الأطراف والكشف عن نقاط القوة ومكامن الضعف ، من خلال تقيم أداء القطاع.

 

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق