«الشاطر» لحكومة الوفاق: ألم يحن الوقت لقطع العلاقات مع الإمارات؟

قال عضو المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن الشاطر، إن 3 آلاف طن من الذخائر أرسلتها أبوظبي لجيشها في ليبيا، حسب قوله.

وأضاف الشاطر في تغريدة عبر حسابه يتساءل:

سؤال: كم ستقتل من الليبيين وتدمر حياتهم؟

سؤال: هل حكومة الوفاق بصمتها تُعبر عن موافقتها الضمنية؟

سؤال؛ ألا يستدعي هذا الفعل اتخاذ خطوة قطع العلاقات؟

الأخير: هل قٌطع لسان الحكومة وشُلّت يدها؟

وفي سياقٍ ذي صلة، أفاد موقع “إيتاميل رادار” بوصول طائرة شحن عسكرية من نوع “يوشن آي إل 76” إلى مطار بنينا في بنغازي، أمس السبت، قادمة من الإمارات.

وكشف الموقع عن أن الطائرة غادرت مدينة بنغازي في ذات اليوم وتوقفت في الأردن؛ قبل أن تُعيد تحليقها باتجاه الإمارات.

محتوى ذو صلة
القبلاوي: نسعى للسيطرة على كامل التراب الليبي لإدارة العملية السياسية

وأشار إلى أن الطائرة كانت تحمل أسلحة وذخائر عسكرية.

يأتي ذلك في حين، كشف موقع “انتلجنس أونلاين” الاستخباراتي الفرنسي، الجمعة، عن تزويد الإمارات حفتر في ظرف أسبوعين بما يقرب من 3 آلاف طن من التجهيزات والمعدات العسكرية، وهو ما يعادل الدعم الذي قدمته له خلال العام الماضي.

وقال الموقع الفرنسي إن عملية التموين والنقل قامت بها الخطوط الجوية “جينس آير” المسجلة في كازاخستان، وتمت عن طريق طائرة “أنتونوف 124” التي يملكها ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد تحت مسمى شركة “مكاسيموس” للشحن الجوي، والتي يعتقد أنها شاركت في نقل معدات استخدمت في وقت سابق في حرب اليمن.

وأشار موقع “أنتلجنس أونلاين” إلى أن تعزيز الدعم الإماراتي لحفتر يأتي بالتزامن مع تشكيل الإمارات لما سمته خلية ليبيا لمتابعة الشأن الليبي.

ونوه الموقع الفرنسي بأن الدعم الروسي لحفتر صار رمزيا أكثر منه واقعيا بعد أن قلص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعمه له في سياق المفاوضات مع تركيا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً