الشاطر مُخاطباً ساسة ليبيا: الجنوب الليبي لم يتلقى إلا كلاماً بلا مضمون

الشاطر1
مجموعة حراك غضب فزان أعلنت في وقت سابق عن إغلاقها أكبر حقول النفط في البلاد.

علق عضو المجلس الأعلى للدولة «عبد الرحمن الشاطر» على المطالبات الأخيرة لأهالي الجنوب الليبي.

حيث قال الشاطر في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في تويتر:

“من يجد من الساسة الشجاعة ويصرح بأن احتجاجات أهلنا في الجنوب مشروعة عوضاً عن التصريح بالخسارة الدولارية على الدولة، الخسائر المالية تعوض لكن خسارة مواطنين من حقهم التمتع بحياة هانئة هو الذي يجب أن يؤخذ بجدية، الجنوب لم يتلقى إلا كلاماً بلا مضمون محنة وطن”.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها اسم «حراك غضب فزان» قد أعلن في وقت سابق عن إغلاقها أكبر حقول النفط في البلاد، فيما وصفت «المؤسسة الوطنية للنفط»، المحتجين بأنهم «خارجون عن القانون» ويهدفون إلى «تحقيق مصالح شخصية»، محذرة من آثار ما اسمته «كارثة وطنية».

محتوى ذو صلة
مصرف الجمهورية يُحذر زبائنه من محاولات اختراق وسرقة بياناتهم

ويعيش الجنوب الليبي، منذ سقوط نظام معمر القذافي، حالة انفلات أمني، تشمل انتشار شبكات تهريب النفط والسلع والبشر، ومجموعات إجرامية تمتهن اختطاف الناس مقابل فديات، وأخرى إرهابية، مثل «القاعدة» و«داعش» وكتائب تتبع المعارضة التشادية المسلحة، مما دفع سكان المنطقة للخروج عن صمتهم لسنوات والمطالبة بحقوقهم.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
مواطن فزاني مع وقف التنفيذ

المؤسسة الوطنية للنفط لم تسم الاشياء باسمائها الا مع حراك غضب فزان …. حيث وصفتهم بالخارجون على القانون…. يا مؤسسة النفط اليس المسئولون الذين يتجاهلون الجنوب خارجون على القانون باهمالهم جزء من البلد….. ام ان حمزة لا بواكي له …. لما الجضران فحج على مواني النفط سنوات كل الالسن صمتت ودفعت له الملايين ولا من حرك ساكنا الا بعد سقوطه وطرده