الشح: لم يعد من المقبول هذا الأداء المتخاذل من «السراج»

قال المستشار السياسي السابق بالمجلس الأعلى للدولة أشرف الشح، إنه بعد 10 أشهر من العدوان متعدد الجنسية الداعم للمجرم حفتر لم يعد مقبولا من السراج هذا الأداء المتخاذل، وفق قوله.

وأضاف الشح في تصريح لـعين ليبيا:

“إما أن يرتقي إلى مستوى المسؤولية الوطنية أو يغرب عن وجوه الليبيين الأحرار الذين اسمعوا صوتهم عاليا في الذكرة التاسعة للثورة.”

وتابع:

“لم يعد مقبولًا القبول بما يعرضه الخسيس سلامة بعد عدم احترام الهدنة من جانب المعتدي،، خطوة الانسحاب من المسار العسكري غير كافية لأنها لن توقف العدوان، وإنما الواجب هو الإعلان عن البدء في عملية عسكرية للدفاع عن مستقبل وطن.”

وأشار إلى أن ما تحتاجه قوات بركان الغضب هو قيادة حاسمة تتحمل مسؤوليتها الوطنية وهم قادرون على تنفيذ المهمة.

وأردف الشح يقول:

“يجب أن يفهم قادة المؤسسات في طرابلس مثل المشري والكحيلي والصديق الكبير وصنع الله، وغيرهم، أنه لن يقبل منهم تصريحات المناورة والمواقف المتذبذبة،، إما أن يكونوا حاسمين في عدم المشاركة في أي حوارات سياسية واقتصادية حتى رد المعتدي، وإلا فإنهم سيحاسبون من قِبل هذا الشعب العظيم الرافض للعودة للقيود.”

وفي سياقٍ ذي صلة، أفاد عضو المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن الشاطر، بوجود غضب شديد على الصعيد الشعبي والنخب السياسية والمثقفين، من تفاقم الاعتداءات حتى طالت ميناء طرابلس البحري.

وقال الشاطر في تغريدة عبر حسابه على تويتر:

“مطلبهم الوحيد والمشروع هو إنهاء العدوان بالتحول من موقف الدفاع إلى الهجوم لإنهاء عبث المعتدي بحياة الناس.”

وتابع يتساءل:

“استجابة السراج غائبة، لماذا إذن هو رئيسا للبلاد؟.”

وأضاف الشاطر في تغريدة أخرى، مخاطباً رئيس المجلس الرئاسي:

“يا سيد فائز السراج الحامل لـ4 مناصب.

نحن في وضع صعب ومدننا ستطالها براميل حفتر المتفجرة.

انت من أوصلنا لهذا الوضع وقد حذرناك طيلة الـ3 أعوام الماضية لم تتجاوب وتمسكت بالشرعية الدولية التي تتخلى عنك.

إن لم تستدع النخب وتستعين بهم فانك تجني على الوطن و على نفسك.

من جانبه أيضاً، طالب وزير الثقافة والمجتمع المدني الأسبق، وسفير ليبيا السابق لدى مالطا الحبيب الأمين، بمغادرة وطرد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، من ليبيا.

وفي مقابلة تلفزيونية عبر قناة “ليبيا الأحرار” تابعتها «عين ليبيا»، شن الأمين هجوماً لاذعاً على حكومة الوفاق الوطني ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ووصفها بالحكومة “البائسة” والمجلس “البائس”.

وطالب الأمين من رئيس المجلس الرئاسي إزالة من وصفها بـ”العصابة الفاسدة والبطانة المتواطئة” المتمثلة في مستشاريه وناصحيه وصناع القرار بمكتبه، الذين ورطوه في الأخطاء المرتكبة طيلة 4 سنوات.

وقال وزير الثقافة الأسبق، إن الشعب الليبي يريد روح فبراير ويتنفسها، ويرفض العسكرة وحفتر، ويحتقر غسان سلامة الذي يخشاه المسؤولين في المجلس الرئاسي للبقاء في مناصبهم، ولأنه هو الوصي عليهم والذي يديرهم ويخشون منه أن يقدم تقارير سلبية عن أدائهم حتى لا يبقوا في مناصبهم، ولهذا يهرول الجميع ويبتسم له، وهو شيطان الأزمة الليبية، حسب وصفه.

وناشد الأمين الشعب الليبي بالزحف على مكتب المبعوث الأممي وإزالته من ليبيا، وتحداه أن لا يكون خائن وعميل ومدسوس على الأزمة الليبية، ومدفوع الأجر.

وأضاف مخاطباً فائز السراج:

“ماذا ينقصك انت لكي تقف أسد مع الأسود؟ ماذا ينقصك من الحجة والبيان واللغة والسياسة الوطنية أن تدافع عن بلدك، وتنقش اسمك في التاريخ؟.”

كما اتهم الحبيب الأمين إيطاليا بأنها خائنة وضحكت على المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق، داعياً ثوار الزاوية للزحف على مليتة وقفل الغاز عن إيطاليا.

وطالب أيضاً بإنشاء كيان يمثل أحرار فبراير يخاطب العالم ويكون بمستوى حركة تحرير، وفق قوله.

وطالب أيضاً من حكومة الوفاق قطع العلاقات الدبلوماسية الداعمة لعدوان حفتر على العاصمة طرابلس.

الحبيب لامين فاصل الفيديو طويل لأنه معاش سكت .. حاط ع الصلي 😁 وانتم مستعجلين لو بنختصره يبي وقت

Gepostet von ‎حمزة الليبي‎ am Dienstag, 18. Februar 2020

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق