الشرطة الإيطالية تُلقي القبض على 3 أشخاص مارسوا تجارة البشر في ليبيا

أكد الشهود أنهم تعرضوا للضرب بالعصي وأعقاب البنادق وأنابيب مطاطية وللجلد أو للصعق الكهربائي.[رويترز]

استطاعت الشرطة الإيطالية أمس الاثنين من اعتقال ثلاثة أشخاص، بتهم الخطف والتعذيب والمتاجرة بالمهاجرين الراغبين في التوجه من ليبيا إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط.

حيث اعتقلت الشرطة مصريين اثنين أحدهما بعمر الـ24 عاماً والأخر بعمر 26 عاماً، ورجلا من غينيا يبلغ 27 عاماً، على أساس شهادات من المهاجرين الذين وصفوا ما تعرضوا له من تجاوزات، بما في ذلك الاغتصاب الدوري للنساء، وقتل بعض اللاجئين، ونقل الثلاثة إلى مركز اعتقال في مسينة بصقلية.

وأكد الشهود للسلطات الإيطالية أن الرجال الثلاثة كانوا يديرون مركز اعتقال في قاعدة عسكرية سابقة في منطقة الزاوية بليبيا، حيث كان يعتقل كل الراغبين في الانتقال بحراً إلى أوروبا، ولا يطلق سراحهم حتى يدفعوا فدية مالية.

محتوى ذو صلة
الرئاسي يُدين جريمة قتل الأطفال في قصف طيران حفتر على منزل بالفرناج

كما أكد الشهود أنهم تعرضوا للضرب بالعصي وأعقاب البنادق وأنابيب مطاطية وللجلد أو للصعق الكهربائي حتى أنهم رأوا سجناء يموتون.

وبحسب الشهود فإن أي شخص لم يتمكن من دفع الفدية، كان يسلم لمهربين آخرين لاستغلاله جنسياً أو للعمل أو يتعرض للقتل.