الشرطة النيوزيلندية توجه رسمياً تهمة الإرهاب لمرتكب مذبحة المسجدين

ينص الاتهام الذي تم توجيهه بموجب “قانون مكافحة الإرهاب” على أن ما شهده المسجدان عملية إرهابية. [إنترنت]

كشفت الشرطة النيوزيلندية أنها وجهت رسمياً تهمة التورط في عملية إرهابية إلى مرتكب مذبحة المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، التي أودت بأرواح 51 شخصا في 15 مارس الماضي.

حيث أكد قائد الشرطة، مايك بوش، في بيان له، أنه وضباط آخرون التقوا خلال فعالية أقيمت صباح اليوم الثلاثاء في كرايست تشيرتش بأكثر من 200 من الناجين من المذبحة وذوي ضحاياها لإبلاغهم عن توجيه تهمة الإرهاب إلى منفذ الهجوم الدموي المدعو، برينتون تارانت، وذلك علاوة على 51 تهمة قتل و40 تهمة محاولة قتل سبق أن وجهت إليه.

أخبار ذات صلة
النازحون السوريين يبيتون في العراء بعد هدم مُخيماتهم في لبنان

هذا وينص الاتهام الذي تم توجيهه بموجب “قانون مكافحة الإرهاب” على أن ما شهده المسجدان عملية إرهابية.

ومن المقرر أن يمثل تارانت أمام القضاء في 14 يونيو، وتجرى له الفحوصات النفسية المطلوبة للتأكد مما إذا كان مؤهلاً لمحاكمته.