الشرطة تكشف.. وتبقى هوية المخططين الحقيقيين للاغتيال مجهولة

الحقيقة لم تُكشف بعد في اغتيال الصحافية دافني كاروانا [إنترنت]
أفادت صحيفة “ذي صنداي تايمز” المالطية نقلاً عن مصادر أمنية بأن الشرطة كشفت هوية مدبري عملية اغتيال الصحفية دافني كاروانا غاليزيا التي اغتيلت عام 2017 بتفجير سيارتها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية لم تسمها أن مجموعة تضم “أكثر من شخصين” محليين كشفت على أنها الجهة التي خططت لعملية الاغتيال.

واعتقلت السلطات 3 مشتبه بهم هم الشقيقان ألفريد وجورج ديجورجو وفينس موسكات، ووجهت إليهم تهمة القتل، لكن نجل الصحفية ماثيو يرى أنهم “المنفذون وهم أدوات في أسفل الهرم”، قائلا:

“لا نعرف من أرسلهم أو دفع لهم “، لتبقى هوية المخططين الحقيقيين للاغتيال مجهولة.

وقالت أسرة غاليزيا الأحد إنه لم يتم تبليغها رسمياً من الشرطة بكشف هوية مدبري عملية الاغتيال، فيما صرح ابنها ماثيو بأن “عقلية الإفلات من العقاب” في مالطا تحمي الذين دبروا جريمة اغتيال والدته.

ولقيت الإعلامية غاليزيا (53 عاما) مصرعها يوم 16 أكتوبر 2017 إثر انفجار عبوة ناسفة وضعت تحت سيارتها، وذلك بسبب تحقيقاتها حول فضائح تبييض الأموال وتهريب النفط من قبل أعضاء في الحكومة أو الجريمة المنظمة، علما أنها كانت تنتقد بشدة وبشكل مباشر شخصيات سياسية محلية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق