«الشيوخ الأمريكي» يُطالب بجلسة علنية للكشف من أمر بقتل “خاشقجي”

قال مجلس الشيوخ المريكي أنه بصدد اصدار مشروع قانون يقضي بالكشف عن “قتلة” الصحفي السعودي جمال خاشقجي في مدة لا تتجاوز الـ30 يوم. [عربي بوست]
اقترح مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، مشروع قانون يُطالب من مدير جهاز الاستخبارات الوطنية تقديم تقرير “وافي وعلني” عن مجريات مقتل “خاشقجي” داخل قنصلية بلاده في إسطنبول أكتوبر الماضي.

وأكد مشروع القانون أن التقرير، الذي سيتم تقديمه من قبل الاستخبارات، “يجب أن يتضمن تحديد هوية الأشخاص الذين نفذوا أو شاركوا في مقتل خاشقجي.

وطلب المشروع، المقدم إلى مدير الاستخبارات الوطنية “دان كوتس”، تقديم تقريره حول الأمر في موعد لا يتجاوز 30 يوما من تاريخ سن القانون داخل المجلس.

المشروع قدمه كل من السيناتور “رود وايدن” من أوريغون، و”مارتن هاينريش” من نيومكسيكو، و”جاك ريد” من رود آيلاند، و”كامالا هاريس” من كاليفورنيا، حسب ما نقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية.

وفي وقت سابق، أعلنت إدارة “دونالد ترامب”، بموجب قانون “ماغنيتسكي”، فرض عقوبات على 17 سعوديا في إطار القضية، إلا أنها دافعت عن ولي عهد المملكة.

أخبار ذات صلة
لاتهامه بـ«الإثراء غير المشروع».. السجن لـ6 أعوام عُقوبة وزير أرجنتيني سابق

وفي 8 فبراير الجاري، كشف مسؤول بالبيت الأبيض أن إدارة “ترامب” ترفض الالتزام بالموعد النهائي الذي حدده الكونغرس لتسلم تقريرها حول جريمة قتل “خاشقجي”، وما إن كان ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” على علاقة بالأمر أم لا.

يُذكر أن قانون “ماغنيتسكي الدولي للمساءلة حول حقوق الإنسان” صدر بموافقة الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة، كما وقع عليه الرئيس السابق، باراك أوباما، في عام 2012، وفي عام 2016  اعتمد الكونغرس النسخة الدولية من القانون الذي يمنح الرئيس الأمريكي صلاحية فرض عقوبات على أي أجنبي متهم بانتهاك حقوق الانسان مثل القتل والتعذيب وغيرها من الانتهاكات المنصوص عليها في لائحة حقوق الإنسان الدولية.