انتخابات ليبيا

الصحة العالمية: متحوّر «أوميكرون» شديد العدوى

قالت كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية، سمية سواميناثن، إن السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا “أوميكرون” شديدة العدوى، لكن يجب ألا يشعر الناس بالذعر بسببها.

وأضافت سواميناثن خلال مقابلة في مؤتمر “رويترز نكست” اليوم الجمعة، أن “التعامل الصحيح هو التأهب والحذر وليس الذعر في مواجهة المتحور الجديد”.

وتساءلت سواميناثن: “إلى أي مدى يتعين أن نقلق؟ نحن في حاجة للتأهب والحذر لا الذعر، لأننا في وضع مختلف عما كنا عليه قبل عام”.

ونوهت إلى إن “ظهور المتحور الجديد أمر غير مرحب به”، مضيفة أن “العالم مستعد على نحو أفضل نظرا لصنع لقاحات منذ بداية الجائحة”.

وتابعت سواميناثن: “علينا أن ننتظر ولنأمل أن يكون أقل وطأة… لكن من السابق لأوانه التوصل لنتيجة بشأن المتحور ككل”.

في غضون ذلك، أكدت الخبيرة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف، أنه تم العثور على متحور “أوميكرون” من فيروس كورونا حتى الآن في 38 دولة.

وقالت في تصريحات لها: “لقد تلقينا تقارير عن متحور (أوميكرون) من 38 دولة”، موضحة أن “هذه الدول تقع في جميع الأقاليم الستة لمنظمة الصحة العالمية”.

من جهته، دعا المدير العام للمنظمة تيدروس أدهنوم غيبريسوس، خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء الماضي، جميع الدول الأعضاء في المنظمة “إلى اتخاذ إجراءات عقلانية ومتكافئة مع الخطورة بالتوافق مع القواعد الطبية الصحية الدولية”، وشدّد على أن “الاستجابة العالمة يجب أن تكون هادئة ومنسقة ومتسقة”.

وأعرب عن قلقه من أن “عددا من الدول” تفرض، ردا على انتشار متحور “أوميكرون” الجديدة، “إجراءات متسارعة وشاملة لا تستند إلى أدلة أو لا تعتبر فعالة أصلا بل تؤدي فقط إلى زيادة عدم المساواة”.

وتم تسجيل أول إصابة بالمتحور في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر الماضي، لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً