الصين تُطالب بالأدلة على استخدام طائرات مُسيَّرة من صنعها في العدوان على العاصمة

تم خلال الاجتماع بحث سُبل تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين. [إدارة الإعلام الخارجي]
عقد وكيل الشؤون السياسية لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني لطفي المغربي، اجتماعًا الثلاثاء، بالعاصمة الصينية بكين، مع مساعد وزير الخارجية الصيني تشن شياو دونغ، في إطار التشاور السياسي الذي تجريه البلدان.

وطالب الوكيل الحكومة الصينية باتخاذ موقف من استخدام قوات حفتر في عدوانها على العاصمة طرابلس طائرات مُسيَّرة مُصنعة في الصين تزوده بها دولة الإمارات، كما طالب بدعم صيني من خلال عضويتها في مجلس الأمن للعمل على وقف العدوان وعودة القوات المعتدية إلى أماكنها قبل الرابع من أبريل الماضي.

من جانبه أكد مساعد وزير الخارجية الصيني رفض بلاده استعمال الأسلحة المصنعة في بلاده في الاعتداء على المدنيين والأهداف المدنية، وأنهم على الاستعداد للتعاون في ذلك وطلب أن يتم تزويدهم بالأدلة المتوفرة لدى الجانب الليبي على استخدام تلك الطائرات حتى يتسنى لهم اتخاذ ما يلزم بالخصوص.

كما أكد دعم بلاده لحكومة الوفاق والوقوف معها باعتبارها الحكومة الشرعية.

هذا وتم خلال الاجتماع بحث سُبل تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

يُشار أن وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، طالبت في وقت سابق، الصين بفتح تحقيق في بيع طائرات مُسيَّرة للإمارات، تم استخدامها في قصف المدنيين بالعاصمة طرابلس.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن سلمت القائم بالأعمال بالسفارة الصينية لدى ليبيا رسالة تُطالب فيها بالتحقيق حول الطائرات المسيرة التي باعتها الصين للإمارات، وتستخدمها الأخيرة في قصف المدنيين الليبيين في طرابلس.

محتوى ذو صلة
بلدية طرابلس المركز: خطة أعلامية لتوعية المواطن بتعامل مع القمامة

من جانبه أكد القائم بالأعمال الصيني حرص بلاده، بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن، على متابعة تنفيذ الدول لاتزاماتها تجاه قرارات المجلس وحرصها على توطيد العلاقة مع ليبيا.

ووعد القائم بالأعمال بالسفارة الصينية بأن بلاده ستجري تحقيقات في استخدام الطائرات المسيرة الصينية في العدوان على العاصمة طرابلس.

وذكرت الخارجية أنه ضمن خطتها لتنفيذ آلية محكمة لمواجهة الدول بقرارات مجلس الأمن الدولي، أبلغت الجانب الصيني باهتمامها ببدء مشاورات لوضع الدول أمام مسؤولياتها، وأن أي اختراق لتلك القرارات يعد انتهاكا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

يُذكر أن الدفاعات الجوية بقوات بركان الغضب، أسقطت الشهر الماضي، طائرة مُسيرة من نوع wing loong مُذخّرة بالصواريخ تابعة لقوات حفتر كانت تحاول مهاجمة أهداف مدنية في محيط مدينة مصراتة.

وبحسب مصادر عسكرية فإن الطائرة المُسيَّرة التابعة لقوات حفتر التي تم اسقاطها شرقي مصراتة من طراز wing loong صينية الصنع وقد اشترت منها الإمارات والسعودية المئات، وكذلك الصواريخ التي تستخدمها هي من طراز blue arrow 7 صينية الصنع.

67461629_2429511773800102_599315385681969152_n
67484039_2429715603779719_6456960408677777408_n
67565699_2429715733779706_4864549323171430400_n
67463810_2429511467133466_8853609944335777792_n
67683191_2429511667133446_5018265017284296704_n
67428008_2429511570466789_5894525696713162752_n
Loading image... Loading image... Loading image... Loading image... Loading image... Loading image...

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

غني ….. المال إللي مهبلكم …. هم يحصلون عليه بقتلكم