الضرائب الجديدة تُشعل نيران الاحتجاجات في لبنان

احتجاجات في لبنان رفضا لقرار الحكومة بفرض ضرائب جديدة. [رويترز]
تواصلت منذ مساء الخميس حركة احتجاجات شعبية بالعاصمة اللبنانية بيروت وبعض المدن، رفضا لقرار الحكومة فرض ضرائب جديدة.

وتم إغلاق المدارس والجامعات والمصارف اليوم الجمعة مع استمرار الدعوات إلى التظاهر والإضراب، وتوقف العمل في غالبية الادارات العامة والخاصة نتيجة إغلاق الطرق.

ونزل آلاف اللبنانيين، الجمعة للتظاهر في الشوارع لليوم الثاني على التوالي، وقطعوا طرقاً رئيسية في مختلف المناطق، في تحرك موحد لرفع الصوت ضد الحكومة وقرارات فرض ضرائب جديدة عليهم.

وتجمع المتظاهرون في وسط بيروت قرب مقر الحكومة، الجمعة، مرددين شعار “ثورة، ثورة” و”الشعب يريد إسقاط النظام”، ورافعين الأعلام اللبناني، وطالبوا بإسقاط الحكومة واستقالة كافة السياسيين

وذكرت وسائل الإعلام في بيروت أن المتظاهرين والمحتجين أقفلوا الطرق الرئيسية في كل المناطق اللبنانية لا سيما المؤدية إلى العاصمة بيروت واحرقوا الإطارات المشتعلة، كما قام محتجون بالتظاهر امام منازل نواب تابعين لحركة امل وحزب الله جنوب لبنان.

محتوى ذو صلة
القضاء التونسي يوعز بإيقاف مالك قناة الحوار بتهمة غسيل الأموال

وبحسب الصليب الأحمر اللبناني أدت المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية وسط بيروت ليل الخميس إلى وفاة عاملين أجنبيين احتراقا في مبنى وسط العاصمة وإصابة 23 شخصا تم نقلهم إلى المستشفيات فيما تمت معالجة 70 حالة ميدانيا.

يأتي ذلك في حين أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، الجمعة، عن تسجيل 60 إصابة بين عناصرها في اعتداءات من قِبل المحتجين مُحذرة من الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن