انتخابات ليبيا

العراق.. نجاة رئيس الوزراء من محاولة اغتيال فاشلة

نجا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، من محاولة اغتيال فاشلة بواسطة طائرة مُسيّرة مفخّخة، استهدفت فجر اليوم الأحد، مقرّ إقامته في العاصمة بغداد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة، إنّ رئيس الوزراء تعرّض فجر الأحد لـ”محاولة اغتيال فاشلة” بواسطة طائرة مُسيّرة مفخّخة استهدفت مكان إقامته في المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، مؤكّدة أنّه “لم يصب بأذى وهو بصحة جيّدة”.

وأشارت إلى أن “القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة”.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن ستة من أفراد قوة الحراسة الشخصية للكاظمي المتمركزة خارج منزله أصيبوا خلال الهجوم.

ونقلت وسائل إعلام عن شهود قولهم أن دوي انفجار قوي هز المنطقة الخضراء أعقبه إطلاق نار كثيف في المكان.

وسارع الكاظمي إلى طمأنة العراقيين على سلامته ودعوتهم للتهدئة بعد الهجوم.

ودعا رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الجميع إلى التهدئة وضبط النفس، عقب تعرضه لمحاولة اغتيال فاشلة استهدفت مقر إقامته بالمنطقة الخضراء في بغداد بطائرة مُسيّرة.

وكتب على تويتر في أول تعليق له عقب محاولة الاغتيال الفاشلة: “كنت وما زلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه”.

وأضاف: “أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً