«العفو الدولية»: اختطاف سرقيوة جاء عقابًا على انتقادها لهجوم حفتر على طرابلس

قالت منظمة العفو الدولية، إن المخاوف بدأت تتصاعد بشأن سلامة عضو مجلس النواب سهام سرقيوة، بعد مُضي قرابة شهر على اختطافها من منزلها في بنغازي.

وأوضحت نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة “ماجدالينا مغربي” في بيان رسمي الجمعة، أن عملية الاختطاف الذي وصفتها بـ”المروع” لسرقيوة، توضح المخاطر الشديدة التي تواجه الناشطات اللاتي يقمن بنشاطهن علنًا في ليبيا.

محتوى ذو صلة
نُخب وطنية من مصراتة وطرابس تصف أداء الرئاسي في التعامل مع العدوان على العاصمة بـ«الضعيف»

وأشارت إلى أن اختطاف النائبة جاء عقابًا على تعبيرها السلمي عن آرائها وانتقادها لهجوم حفتر على طرابلس، بحسب البيان.

وأضافت أن الخاطفين كانوا يستقلون سيارات تابعة للشرطة العسكرية ببنغازي، أطفأوا إنارة الشوارع القريبة من بيتها قبل وصولهم بوقت قصير.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
العابر _2019_الى المجتمع الدولي ومجلس الخوف "الامن

عاجل الى المجتمع الدولي “المفرق” ومجلس الخوف “الامن” هؤلاء هم هكسوس العصر الحديث شرذمه من الافاقين القتله وعلى راسهم عجوز خرف احمق يتوهم بانه شئ وهو لاشئ وهذه هي بنغازي التى يدعون بانها أمنه كل من يعارض او حتى يبدي رائيا مخالفا للمفكر الاوحد القائد العام يكون مصيرة الخطف والتعذيب والقتل او التشريد ولم يسلم منهم لارجال ولاشيوخ ولاعلماء والان وصل بهم الامن والامان الى اختطاف اعضاء مجلس النواب وحتى النساء منهم وان كانت الجريره ابداء الرأي المخالف فى قرارات القائد العام لشرذمة الافاقين . فك الله اسر النائبة سرقيوه وخلصها من براثن الوحوش “اسف جنود جيش القياده العامه ”… قراءة المزيد ..