بلاستيكو

العفو الدولية تدعو الانتقالي للتحقيق بانتهاكات ضد تاورغاء

دوناتيلا روفيرا من منظمة العفو الدولية
دوناتيلا روفيرا من منظمة العفو الدولية

دعت منظمة العفو الدولية المجلس الوطني الانتقالي الليبي اليوم الخميس، إلى التحرك للتحقيق في الانتهاكات التي تُرتكب بحق أبناء مدينة تاورغاء، عقب تعذيب شخص آخر من أهاليها حتى الموت بأحد مراكز الاحتجاز في مصراته.

 وقالت المنظمة أن جثة برنوص بوصاع، البالغ من العمر 44 عاماً، سُلمت إلى أسرته ، وظهرت عليها آثار الكثير من الكدمات والجروح، جرح غائرٌ في أسفل منطقة الرأس

 وأضافت المنظمة أن بوصاع، كان من بين المدنيين الذين فروا من منازلهم بمنطقة الكراريم غرب ليبيا خلال النزاع المسلح قبل أن يستقر بهم المقام بمدينة سرت، مشيرةً إلى أنه بعد اعتقاله على أيدي عناصر من كتائب مصراته في تشرين الأول/أكتوبر الماضي احتجز في أحد مراكز الاحتجاز التي تسيطر عليها اللجنة الأمنية التابعة للمجلس المحلي في مصراته.

واشارت المنظمة إلى أنها وثّقت تفاصيل أكثر من 10 حالات شهدت وفاة المعتقلين بالحجز على أيدي عناصر الكتائب المسلحة منذ أيلول/سبتمبر 2011، في ظل الانتشار الواسع لتعذيب من يُشتبه بأنهم من الموالين للقذافي وجنود قواته، وكان قسم كبير منهم من تاورغاء.

بسبب ولائهم لحكومة النظام السابق، واقتصاصاً منهم على الجرائم التي يُتهم بعض أهالي تاورغاء بارتكابها خلال حصار قوات القذافي لمدينة مصراته المجاورة.

وقالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية حسيبة حاج صحراوي أن واقعة وفاة برنوص بوصاع تُسلّط الضوء على المخاطر المحدقة بالمحتجزين في ليبيا، منوهة إلى أن هناك أعداد كبيرة من الارواح  يقضوا نحبهم تحت التعذيب قبل أن تدرك السلطات مدى خطورة الوضع وتبادر الوفاء بالوعود التي قطعتها فيما يتعلق بالقيام بالتحقيقات والمقاضاة ووقف هذا النوع من الجرائم، ولفتت إلى أنه يتعين على المجلس الوطني الانتقالي أن يمسك بزمام الأمور.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 2

  • ahk farg

    رحمك اللة وادخلك فسيح جناتة يابرنوص واللة مصراتة ضلام ويجيهم يوم با\ن اللة الاسم برنوص ابوصاع برنوص العمر 44 مواليد الكراريم متزوج ولة بنتان الاولي تدعي اماني والتانية بيسان والتانية بيسان ولدت بعد سجن والدها بشهور عاش حياة شريف مكافح من اجل تكوين حياة ولم ينتمي الى اي من النضام السابق او الثوار ولكن اتهم ضلم وعدوان واللة وكيلة

  • بنت الكرار يم

    الله اكبر شهيد مصراته الحقيقي بإذن الله

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً