بلاستيكو

الغاز مقابل الروبل الروسي.. دول أوروبية تستجيب والاتحاد يرفض، هل يدخل الشقاق بينهم؟

أعلن الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، أنه مستعد لسيناريو توقف الغاز الروسي، لافتا إلى سعيه لاتخاذ رد فعل منسق تجاه الإجراءات الروسية في هذا الشأن.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فان دير لاين، إنّ إعلان مجموعة الطاقة الروسية غازبروم وقف إمدادات الغاز لبولندا وبلغاريا هو محاولة أخرى من جانب روسيا لابتزازنا دول الاتحاد بالغاز.

وأضافت دير لاين «نحن على استعداد لهذا السيناريو ونخطط لاستجابة منسقة»، داعية الأوروبيين إلى الوثوق بالاتحاد، وأنّهم يقفون متحدين ومتضامنين مع الدول الأعضاء المتأثرة” من القرارات الروسية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت غازبروم قطع جميع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا لعدم تلقيها دفعات بالروبل من البلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وأوضح وزير الطاقة البلغاري ألكسندر نيكولوف، الأربعاء، أنّ بلاده لديها كمية من الغاز الطبيعي لمدة شهر على الأقل، وإنها اتخذت خطوات لضمان إمدادات بديلة عن الغاز الروسي.

وأكد الوزير، في مؤتمر صحفي بالعاصمة صوفيا، أنّ شحنات الترانزيت من الغاز الروسي إلى صربيا والمجر “مستمرة دون انقطاع”، وأن بلغاريا ستفي بالتزاماتها التعاقدية مع روسيا.

من جانبها، أعلنت ألمانيا والنمسا استعدادهما للدفع بالروبل مقابل إمدادات الغاز الروسية، بعد أن أوقفت روسيا تدفق الغاز إلى بولندا وبلغاريا، لرفضهما الدفع بعملتها المحلية.

وكشف المستشار النمساوي كارل نيهامر، في تصريحات إعلامية، عن القرار الذي تم بالاتفاق مع شركة الطاقة النمساوية، حسبما نقلت تقارير محلية الأربعاء.

بدورها، قالت شركة الطاقة الألمانية يونيبر إنّ خطة الدفع بالروبل لروسيا لا تتعارض مع العقوبات، المفروضة على موسكو ردا على عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً