عاجل

عاجل

الفيفا: الحصار لن يعرقل تحضيرات قطر للمونديال

حصار قطر من قبل جيرانها لن يعرقل التحضير لمونديال 2022[إنترنت]
أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينيو، أن حصار قطر من قبل جيرانها لن يعرقل التحضير لمونديال 2022.

وقال إنفانتينيو خلال مؤتمر صحفي مجيباً على سؤال بشأن إمكانية تأثير الحصار: “كلا مطلقاً، أنا واثق تماما في ذلك، التحضير للمونديال يجري بحسب الخطة”.
وتابع: “لقد زرت المواقع التي يجري إعدادها للبطولة، ستكون بطولة مذهلة مثل شعارها، كل شيء سيكون رائعا”.
كما أكد أن “جميع الملاعب ستكون جاهزة بحلول العام 2020، أي قبل عامين من البطولة في قطر”.

وكان “إنفانتينو” قال أمس الأول الثلاثاء، في لقاء مع برنامج “تيلي فوت” الفرنسي، إن فكرة أن يشارك 48 فريقا في البطولة جيدة ويجب تنفيذها، موضحا أنه لن يكون من السهل على قطر استضافة بطولة كأس العالم وحدها، لأن الفرق المشاركة ستلعب على مدى 28 يوما بدلا من 31، وهو الوقت الطبيعي المقرر للمونديال، لأن البطولة ستتم خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني، وديسمبر نظرا لارتفاع الحرارة بها خلال الشهور الصيفية، ولذلك ستقل مدتها 3 أيام”.
وقال رئيس “الفيفا” إن الاتحاد الدولي لكرة القدم تحدث مع قطر حول إمكانية استضافة الدول المجاورة لها للبطولة، ولا يزال يدرس الأمر.

وختم: “إذا لم يكن ذلك ممكنا، فسوف نلعب كأس عالم رائع مكون من 32 فريقا، وإذا كان ذلك ممكنا، سنلعب أيضا كأس عالم رائع مكون في 48 فريقا”.
وكان مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لكأس العالم 2022، ناصر الخاطر، أكد أن قطر لم تجر أية مباحثات مع دول أخرى للمشاركة في استضافة النهائيات، موضحا أن ما يجري حاليا هو عبارة عن “دراسة جدوى ثم عملية تشاور. وبناء على دراسة الجدوى وبناء على المحادثات، سيتم الاتفاق على ذلك”.

وتستضيف قطر نهائيات مونديال 2022، بين 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، و18 ديسمبر/ كانون الأول، علما أن البطولة ستقام استثنائيا خارج فصل الصيف، لتفادي تأثير الحر الشديد في قطر خلال هذا الفصل.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً