انتخابات ليبيا

القبض على «داعشي» تونسي مسؤول عن إدخال الإرهابيين لليبيا

أعلن جهاز الأمن الداخلي، اليوم الخميس، عن إلقاء القبض على أحد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤول عن إدخال الإرهابيين لليبيا وتسهيل حركتهم عبر الحدود الليبية التونسية عن طريق التهريب وكان يستقبلهم داخل ليبيا.

ويحمل المقبوض عليه الجنسية التونسية ومقيم في مدينة تطاوين التونسية، وهو المسؤول عن إدخال العناصر الإرهابية للبلاد التي نفذت العملية الانغماسية في فندق “كورنثيا” بطرابلس قبل أكثر من 6 سنوات والتي راح ضحيتها عدد من القتلى الليبيين بالإضافة إلى عدد من الأبرياء الأجانب من جنسيات مختلفة.

وأكد جهاز الأمن الداخلي بأن أعضائه لن يهدأ لهم بال حتى تهنأ ليبيا ويتم اجتثاث الإرهاب من منابعه ولن يتأخروا في بذل الجهد من أجل حماية الوطن والمواطن.

-بعد اكثر من ستة سنوات مضت علي الهجوم الإرهابي والمتمثل بالعملية الإنغماسية التي نفدها تنظيم الدولة ( داعش) و راح ضحيتها عدد من الشهداء الليبيين وهم: 1- وليد بشير بن عثمان . 2- محمد الطيشور . 3 – هشام الزحاف . 4 – محمد طلحة . -وكذلك عدد من الإبرياء الأجانب من جنسيات مختلفة منها ( الأمريكية – الفرنسية – قرغيزيا من اسيا الوسطي) وإصابة آخرين. -وقد توصلت الأجهزة الأمنية أنذاك إلي بعض الملابسات إلا أن جهاز الأمن الداخلي واصل العمل ليلآ ونهارا لمعرفة الكيفية التي دخل بها الجناة وجمع مزيدا من الأدلة والمعلومات وبفضل الله ثم عزيمة أعضاء الجهاز توصلو الي عضو تنظيم الدولة ( داعش) المكلف بإدخال عناصر التنظيم وتسهيل حركتهم عبر الحدود الليبية التونسية عن طريق التهريب ومن كان يستقبلهم داخل ليبيا. -ونؤكد من جديد بأن أعضاء جهاز الأمن الداخلي لن يهدأ لهم بال حتي تهنأ ليبيا ويتم اجتتات الإرهاب من منابعه ولن يتأخروا في بدل الجهد من أجل حماية الوطن والمواطن .

تم النشر بواسطة ‏جهاز الأمن الداخلي‏ في الخميس، ١٤ أكتوبر ٢٠٢١
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً