القضاء التونسي يُفرج عن المرشح الرئاسي «نبيل القروي»

دعا القروي إلى تأجيل الدور الثاني من الانتخابات إذا لم يتمكن من القيام بحملته. [رويترز]
قرر القضاء التونسي، الأربعاء، الإفراج عن المرشح للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية نبيل القروي، وذلك بعد قبول التعقيب الذي قدمه محاموه صباح هذا اليوم شكلًا.

وقضت محكمة التعقيب المجتمعة اليوم، بنقض القرار المطعون فيه دون إحالة وإبطال قرار الإيقاف التحفظي والإذن بالإفراج عن القروي.

من جهته أكد كمال بن مسعود محامي القروي، لوكالة فرانس برس، أن محكمة النقض تخلت عن قرار غرفة الاتهام الذي أوقف القروي بموجبه آواخر أغسطس الماضي.

يأتي ذلك في حين دعا مرشح الرئاسة عن حزب قلب تونس نبيل القروي، في وقت سابق، إلى تأجيل الدور الثاني من السباق، والمرتقبة الأسبوع المقبل، إذا لم يتمكن من القيام بحملته.

حيث أعلنت هيئة الانتخابات في 17 سبتمبر الماضي تأهل المرشح المستقل قيس بن سعيد، وهو أستاذ قانون دستوري، إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بنسبة 18.4% من الأصوات، وكذلك القروي بنسبة 15.58%.

محتوى ذو صلة
أمريكا تشدد الرقابة على كوريا الشمالية بطلعات لطائرات التجسس وتحذرها من أن لديها "العديد من الأدوات"

كما حددت الهيئة رسمياً يوم الـ13 من أكتوب الجاري، موعداً لإجراء الجولة الثانية من الانتخابات، فيما انطلقت حملة الدعاية للرئاسة الخميس. من جهته راسل القروي عن طريق حملته الانتخابية، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بتاريخ 30 سبتمبر الماضي، للمطالبة بتمكينه من إجراء حملته الانتخابية.

وطالب القروي الهيئة بتمكينه من التنقل لكافة الولايات أثناء الحملة، وإجراء حوارات مباشرة مع وسائل الإعلام.

وفي حال عدم الاستجابة لمطلب القروي، فإن الحملة تطالب في بيانها، بتأجيل الدور الثاني إلى حين انقضاء أسباب عدم تكافئ الفرص.

هذا وجرى إيقاف القروي، في 23 أغسطس الماضي، على خلفية شكوى ضده تقدمت بها منظمة “أنا يقظ” تتهمه فيها بالفساد، وهو ما ينفيه على لسان محاميه.