الكويت تصدر بياناً بشأن ما حدث بمراكز إيواء المصريين

رحلات إجلاء مخالفي قانون الإقامة من الجالية المصرية ستبدأ خلال الأسبوع الجاري [انرنت]

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أن قوات الأمن التابعة لها قامت بفض شغب، قام به عدد من أفراد الجالية المصرية الموجودين في مراكز الإيواء المخصصة لهم، مطالبة السلطات المصرية بالاستجابة لطلب عودتهم إلى بلادهم.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، أن الداخلية الكويتية أصدرت بيانا صحفيا، أمس الأحد، قالت فيه: “فور حدوث الشغب والفوضى تدخل رجال الأمن وتم ضبط عددا منهم وتم تحويلهم إلى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”.

ولفت البيان إلى أن ممثلين من سفارة جمهورية مصر العربية حضروا إبلاغ رعاياهم بأن السفارة ستبدأ بإعداد جداول رحلات العودة وإجلائهم إلى بلدهم هذا الأسبوع، وفق الإجراءات المتبعة الخاصة بعملية الإجلاء.

وقالت وزارة الداخلية الكويتية إن السفارة المصرية تقدمت باعتذار عما صدر من أعمال شغب داخل مواقع الإيواء وأكدت أنها ستتخذ إجراءات جادة لحل هذه المشكلة.

محتوى ذو صلة
فيروس كورونا.. هل من الممكن أن يلتصق بالشعر واللحية؟

وأضافت الوزارة: “التعليمات الصادرة لرجال الأمن واضحة وصريحة وتنص على التعامل بحزم مع مثيري الشغب مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية لن تسمح بالفوضى أو بتجاوز القانون، كما حثت جميع المخالفين في مراكز الإيواء على الالتزام بالقانون مؤكدة أنها ستتخذ أقصى الإجراءات القانونية المتبعة مع المخالفين للقوانين”.

وأعلن سفير مصر لدى الكويت طارق القوني، أمس الأحد، أن رحلات إجلاء مخالفي قانون الإقامة في البلاد من الجالية المصرية ستبدأ خلال الأسبوع الجاري، مضيفا: “رحلات الإجلاء هذه ستخصص أولا للنساء والأطفال من نزلاء مراكز إيواء المخالفين المزودة بوسائل الحياة الكريمة ووجبات غذائية ومشروبات مجانية لتتوالى خلال الأيام المقبلة لنقل جميع المخالفين”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً