المتحدث باسم قوة الردع الخاصة: ما حدث ليل الثلاثاء “سوء تفاهم” تم حله

نفى المتحدث الرسمي باسم قوة الردع الخاصة أحمد بن سالم الأخبار المتداولة عبر بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول سماع اطلاق نار بمختلف الأسلحة في محيط مطار معيتيقة ليل الثلاثاء ومواجهات مسلحة بين قوة الردع الخاصة من جهة وكتيبة ثوار طرابلس والقوة الثامنة (النواصي) من جهة أخرى.

وأوضح بن سالم في تصريح لـ”عين ليبيا” أن سبب التوتر هو “سوء تفاهم” حصل بين القوة وكتيبة ثوار طرابلس والنواصي مضيفًا أن الإشكالية تم حلها ولم تحدث أي مواجهات مسلحة فيما بينهم، وأضاف أن الوضع مستقر وطبيعي في محيط المطار.

هذا وذكرت عدد من وسائل التواصل الاجتماعي أن اطلاق نار بمختلف أنواع الأسلحة سُمع الثلاثاء فى محيط قاعدة معيتيقة الجوية وطريق الشط وتقاطع أبي الأشهر وزاوية الدهماني، وأن اشتباكات مسلحة وقعت بين قوة الردع الخاصة وكتيبة ثوار طرابلس.

ونقلت مصادر إعلامية عن مصدر مقرب من مديرية أمن طرابلس قوله إن سبب التوتر هو مداهمة قوة الردع الخاصة مساء الثلاثاء لمنزل قيادي فى كتيبة ثوار طرابلس لأسباب غير معلومة.

 

2
اترك تعليق

2 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
1 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
2 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
فتحي القماطي

لن ولم تنتهي هذه المشاكل الا بحل جميع هذه المليشيات .. والانخراط في مؤسسات امنيه حقيقيه . وإلا سنبقي على هذا الموال لسنوات طويله .

بيع الوهم

اليهود يعلنون على أنفسهم داخل ليبيا بعد السيطرة عليها سيطرة كاملة نبوءة حزقيال بدت تحقق … بعدما قاموا اليهود من السيطرة على مفاصل الدولة عبر أبنائهم المتغلغلين من 2011 م الى 2018م بمافيهم مصرف ليبيا المركزي بكافة فروعه ومواردها الاقتصادية ومع تجنيد إعداد كبيرة من القبائل ذات الاصول اليهودية مثل الزنتان ومصراتة والامازيغ والغريانية والمقارحة وورفلة زليتين مع أحترامنا لشرفاء. بعد سيطرة اليهود على المناطق الشرقية والغربية بمساعدة المخابرات الاوروبية والاسرائيلية والامريكية والتركية فمثلاً قبيلة الزنتان تم تجيندها من قبل المخابرات الأيطالية الفاشية بشكل كامل مقابل سرقة الغاز الليبي الذي أنتهت مدة اتفاقيته لصلح اليهود في ايطاليا … وثم جاءت… قراءة المزيد ..