المجلس الأعلى للدولة يُطالب الكونغريس بوضع حد لدور الإمارات ومصر والسعودية في ليبيا

حمّل المجلس الأعلى للدولة في بيان تلك الدول مسؤولية ما قد ينتج عن ذلك من دمار وخسائر وترويع للآمنين.

طالب المجلس الأعلى للدولة الكونغرس الأمريكي بوضع حد لما سماه الدور المخرب لدول الإمارات ومصر والسعودية الداعمة لحفتر.

حيث وجه المجلس خطاب لرئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيولسي قال فيه أن قوات حفتر ارتكبت العديد من جرائم الحرب وقتلت الأسرى وقصفت اللاجئين، واستخدمت أسلحة أمريكية متطورة الصنع بدعم من فرنسا والإمارات.

كما جاء في الرسالة أن جميع جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها قوات حفتر موثقة، ودعت الرسالة الكونغرس الأمريكي إلى التحقيق في هذه الانتهاكات ومحاسبة المتورطين فيها.

أخبار ذات صلة
خبير قانوني: إجبار المصرف المركزي المواطنين على التعاقد مع إحدى شركات الاتصالات مُخالف للقانون

وقال المجلس الأعلى للدولة أن لديه معلومات استخباراتية تفيد بأن مصر وفرنسا والإمارات ترتب للتورط بشكل أكبر مع قوات حفتر للهجوم على العاصمة طرابلس باستخدام الطيران والأسلحة النوعية.

هذا وحمّل المجلس الأعلى للدولة في بيان تلك الدول مسؤولية ما قد ينتج عن ذلك من دمار وخسائر وترويع للآمنين، داعياً بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ومجلس الأمن وكافة الأطراف الدولية إلى اتخاذ موقف قوي وحاسم إزاء تدخل هذه الدول، وما يترتب عليه من ضحايا وأضرار وانتهاك للسيادة الليبية.