المرافق التعليمية: تلبية احتياجات المدارس تشمل كافة المناطق التعليمية دون استثناء

مصلحة المرافق التعليمية وجهت خطابا عاجلا إلى مكاتبها بالمناطق التعليمية إلى تقييم الموقف الفني بشأن إمكانية “عودة تفعيل بعض المشاريع التعليمية المتوقفة”.

سيرت مصلحة المرافق التعليمية شحنات من المقاعد الزوجية لصالح المدارس التي تعاني الاكتظاظ الطلابي والعجز الفعلي في بنذ الأثاث المدرسي وخطاط السبورة البيضاء.

وشملت عمليات التوزيع التي تشرف عليها “لجنة الطوارئ” المشكلة بتوجيه من مدير عام مصلحة المرافق التعليمية (علي القويرح) في مراحلها الأولى المدارس الأكثر احتياجا.

وأشار رئيس لجنة الطوارئ (بشير الخبولي) إلى أن مصلحة المرافق التعليمية عمدت إلى توظيف كامل طواقمهم لمجابهة العجز الذي تعانيه بعض المدارس في الأثاث المدرسي “وفق الامكانيات المتاحة” فضلا عن تسخير الورش المركزية لإصلاح الأعطاب وصيانة المرافق الخدمية بالمدارس.

وكانت مصلحة المرافق التعليمية وجهت خطابا عاجلا إلى مكاتبها بالمناطق التعليمية إلى تقييم الموقف الفني بشأن إمكانية “عودة تفعيل بعض المشاريع التعليمية المتوقفة” خطوة لمعالجة الاكتظاظ الطلابي داخل الفصول إضافة إلى “تجديد دعوتها إدارات المدارس إلى ضرورة حث الطلاب على المحافظة على الأثاث وضمان سلامته من الاتلاف.

يشار إلى أن قائمة تغطية العجز التي اعتمدتها مصلحة المرافق التعليمية ضمن المرحلة الأولى من عمليات التوزيع وعقب الزيارات الميدانية التي نفذتها لجنة الطواري، شملت مدارس (درع ليبيا) – (الإخلاص) – (الحي الجامعي) – (ابن جبير) – ( الفرقان) الواقعة في نطاق المنطقة التعليمية عين زارة إضافة إلى عديد من المدارس الأخرى الواقعة في نطاق بلديات (سوق الجمعة)- (طرابلس المركز) – (حي الأندلس) – (صرمان) – (باطن الجبل) – (قصر بن غشير).

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن