المسؤولون الأمريكيون يضغطون لإنهاء العدوان على طرابلس

أكد المسؤولون دعم الولايات المتحدة الكامل لسيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية. [السفارة الأمريكية في ليبيا]
التقى عدد من كبار المسؤولين الأمريكيين، الأحد، خليفة حفتر.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، فإن اللقاء يأتي لمناقشة الخطوات الرامية إلى وقف الأعمال القتالية والحل السياسي للصراع الليبي.

وضم الوفد الأمريكي نائب مستشار الأمن القومي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيكتوريا كوتس، والسفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، والنائب الأول لمساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية في وزارة الطاقة الأمريكية ماثيو زايس، ونائب مدير الإستراتيجية والبرامج في الأفريكوم العميد ستيفن ديميليانو.

وأكد المسؤولون دعم الولايات المتحدة الكامل لسيادة ليبيا وسلامتها الإقليمية، وأعربوا عن قلقهم البالغ إزاء استغلال روسيا للصراع على حساب الشعب الليبي، بحسب البيان.

ونوه البيان بأن هذه المناقشات التي وصفها بـ”الصريحة” اعتمدت على المحادثات الأخيرة مع المسؤولين في حكومة الوفاق الوطني، بهدف إرساء أساس مشترك للتقدم بين الطرفين بشأن القضايا الخلافية بينهما، في سياق التحرك صوب وقف إطلاق النار.

وحثت الولايات المتحدة الطرفين على اغتنام هذه الفرصة لبناء مستقبل آمن ومزدهر لليبيا، وفقًا لنص البيان.

هذا ودعت الخارجية الأمريكية، في بيان قبل أسبوعين، قوات حفتر إلى إنهاء هجومها على طرابلس، وأشارت إلى أن وقفه من شأنه منع التدخل الأجنبي وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، مؤكدة دعم سيادة البلاد في مواجهة محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي، بحسب الخارجية الأمريكية.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق