المسبار “تشانج آه 4” يهبط على الجانب المُظلم من القمر

هبط المسبار على الجانب المظلم من القمر في خطوة علمية عالمية غير مسبوقة، تعزز البرنامج الفضائي للصين. [Google News]
هبط مسبار صيني، الخميس، بنجاح على سطح الجانب المظلم من القمر للمرة الأولى في تاريخ الفضاء، حسبما أعلنت وسائل إعلام الحكومية الصينية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة، أن المسبار القمري “تشانغ أه-4″، الذي غادر الأرض في الثامن من ديسمبر، حط بدون مشاكل حوالي الساعة 10:26 بتوقيت بكين (02.26 ت. غ).

وقال التلفزيون الحكومي الصيني، إن المسبار أرسل صورة لسطح القمر إلى القمر الاصطناعي “شيوهتشياو”، الذي يدور حول القمر.

وخلافًا لسطحه الأقرب إلى الأرض والمطل دائمًا عليها، لم يحط أي مسبار أو مركبة استكشاف على الجزء البعيد من القمر، الجبلي والمليء بالحفر، والتقط الاتحاد السوفييتي في عام 1959 أول صور له، لكن لم تحط عليه أي مركبة من قبل.

ومن أكبر التحديات النجاح في الاتصال بالرجل الآلي على سطح القمر، إذ إن وقوع الوجه المظلم للقمر على الجانب المعاكس للأرض يمنع إمكانية اتصال مباشر لنقل الإشارات.

لذلك أطلقت الصين في  مايو الماضي، قمرًا اصطناعيًّا يحمل اسم “شيوهتشياو” تموضع في مدار القمر، بشكل يسمح بنقل الأوامر والمعطيات بين الأرض ومركبة الاستكشاف.

وهذه هي المرة الثانية، التي ترسل فيها الصين مركبة لاستكشاف سطح القمر بعد المسبار “يوتو” في عام 2013، الذي استمر في العمل 31 شهرًا.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن