انتخابات ليبيا

المشري: هناك طعنان أمام الدائرة الدستورية حول القوانين الانتخابية

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري إنه مع إجراء انتخابات تقوم على أسس دستورية وقوانين سليمة وصحيحة.

المشري وخلال كلمة افتتاحية له في الجلسة السبعين للمجلس ذكر أن هناك طعنان أمام الدائرة الدستورية حول القوانين الانتخابية، وأن الخطر القادم على الوطن عظيم وكبير إذا جرت الانتخابات بقوانين مطعون فيها.

وأضاف المشري أن الطعون تخص القوانين الصادرة عن مجلس النواب مشيرا إلى وجود طعن إداري حول إجراءات المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

واعتبر المشري أن قانوني الانتخابات كتبت ما بين القاهرة وباريس، وبإشراف من أبوظبي، وبالتالي نحن دولة مستقلة، دولة ذات سيادة، ونتمسك باستقلالنا وسيادتنا ونتمسك بقرارات مجلس الأمن، وفق قوله.

واتهم المشري بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمحاولة تمرير “قوانين معيبة” تخالف قرارات مجلس الأمن الدولي.

واستدرك المشري قوله أن “رئيس البعثة (يان كوبيش) يحاول جاهدا الامتثال للاتفاق الصخيرات وقرارات مجلس الأمن، لكن هناك بعض الموظفين في البعثة يحاولون التشويش دائما بأنه لن يحدث توافق، وأن على البعثة أن تستمر في دعم القوانين من رئاسة مجلس النواب والمكتوبة في عواصم دول أخرى”.

واتّهم المشري رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، بـ”بذل جهود مضنية لتمرير هذه القوانين المعيبة، ورفض تمرير قانون الاستفتاء على مشروع الدستور”، وفق قوله.

وشدّد المشري على تمسكهم في أن يكونوا شركاء في صياغة القوانين المتعلقة بالانتخابات أو الاستفتاء على الدستور.

بث مباشر للجلسة رقم 70

الجلسة رقم 70 لمناقشة اخر مستجدات الوضع السياسي والانتخابات، وما يستجد من أعمال.

تم النشر بواسطة ‏المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة‏ في الاثنين، ١ نوفمبر ٢٠٢١
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً