المشري يبحث مع رئيس وزراء إثيوبيا تداعيات العدوان على طرابلس

دعا آبي الليبيين لكي يكونوا أقوياء وموحدين من أجل تحقيق السلام. [رئاسة الوزراء الإثيوبية]
اجتمع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري أمس الجمعة مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي، وذلك خلال زيارته الرسمية إلى دولة إثيوبيا بالعاصمة أديس أبابا.

حيث أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي عن استعداد بلاده لدعم الاستقرار في ليبيا، من خلال المنظمات الدولية والإقليمية، معبراً عن قلقه من تداعيات العدوان الذي يشنه حفتر على طرابلس، وداعياً في الوقت نفسه الليبيين لكي يكونوا أقوياء وموحدين من أجل تحقيق السلام.

من جهته وجه المشري تهنئته لرئيس الوزراء الإثيوبي بعد فوزه مؤخراً بجائزة نوبل للسلام، وأعرب عن إعجابه بالإنجازات التي تحققت منذ رئاسته للوزراء.

وبحسب المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة فقد ‎التقى المشري أيضاً نائب وزير الخارجية الإثيوبي هيروت زماني، وبحث معه سُبل الحل السياسي في ظل التطورات السياسية والأمنية الأخيرة التي تشهدها العاصمة طرابلس، كما بحث معه أوجه التعاون المشترك بين البلدين.

محتوى ذو صلة
وفد حكومة «الوفاق» يعقد اجتماعات مع المسؤولين في واشنطن

هذا أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة على أهمية أن يكون لدول الاتحاد الأفريقي دور بارز في حل الأزمة الليبية، وذلك بقطع الطريق أمام التدخلات السلبية للدول الأخرى.‎