المشري يُشارك في ندوة حوارية حول إدارة معركة بركان الغضب

تضمنت الندوة مقترحات لحل الإشكاليات التي تواجه معركة بركان الغضب.

أقامت تنسيقية الدفاع عن الدولة المدنية اليوم الأربعاء ندوة حوارية حملت عنوان “الوضع الليبي وإدارة معركة بركان الغضب”.

حيث حضر الندوة رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ونائبه الأول محمد بقي، والنائب الثاني فوزي العقاب، بالإضافة إلى رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي موسى فرج، وعدد من أعضاء المجلس.

وبحثت الندوة الآليات التي يجب اتباعها لتكثيف الجهود في دعم جبهات القتال، وحل الإشكاليات، وذلك عبر خمسة محاور أساسية تمثل أولها في نقاش حول المعركة التي فُرضت على الليبيين، والعدوان الذي يُشن على العاصمة، بالإضافة إلى مواجهة رجال الميدان لهذا العدوان، وآليات دعمهم في هذه المعركة.

محتوى ذو صلة
«السراج» يترأس اجتماع مجلس أمناء المؤسسة الليبية للاستثمار

كما تضمنت الندوة أيضاً مقترحات لحل الإشكاليات التي تواجه معركة بركان الغضب، والكيفية المُثلى لتنفيذها، وطرحت تساؤلات عدة كان أبرزها عن الكيفية التي يمكن أن تنتصر بها معركة بركان الغضب لصالح بناء الدولة المدنية الديمقراطية.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
حفتر لم يصل الى حكم ليبيا وقام ببيعها.........؟؟

اغتيال حفتر على أسوار الرجمة بمجرد دخول قواته طرابلس حسب مصادرنا المقربة من العائدون الهاربون الى بلدهم الاصلي مصر وتونس قام بالعودة مرة ثانية لحكم الشعب الليبي بعد 42 سنة دمار بالوسائل الناعمة وثمانية سنوات من دمار وقتل الليبيين بالوسائل العسكرية وفقاً لخطة جمعة الزوم السرية بالتنسيق مع المخابرات المصرية قام بعدة زيارات الى خليفة حفتر بشكل سري بالتنسيق مع عبدالفتاح السيسي … تم الاتفاق بين العائدون الهاربون الى جمهورية مصر العربية بالتنسيق مع السيسي لحكم ليبيا عبر بوابة الشرق إلى أسوار طرابلس عبر الواجهة الترهونية بقيادة المشير خليفة حفتر الذي وضعت له خطة الاغتيال بمجرد دخول الجيش العاصمة طرابلس… قراءة المزيد ..