«المصرف الليبي الخارجي» يُبدي استغرابه من تسريب مسودة لتقرير «ديوان المحاسبة»

عين ليبيا

أعرب المصرف الليبي الخارجي عن استغرابه من تسريب مسودة أولية لتقرير ديوان المحاسبة والتي لم تتم مُناقشتها مع بعض الإدارات المعنية بالمصرف والرد عليها، بالرغم من أن المصرف قد قام في السابق وفق السياق المُتبع بمناقشة كل النقاط التي ترد من ديوان المحاسبة وتقديم ردود مفصلة على كل النقاط وخصوصاً تلك محل الاستفسار من مصرف ليبيا المركزي.

وأكد المصرف الليبي الخارجي، عبر موقعه الرسمي، على جاهزيته للتوضيح والرد على جميع التساؤلات الواردة بالمسودة، وأكد على اتباعه للطرق القانونية والإدارية للرد على جميع الجهات الرقابية، فيما اعتبر أن تسريب مثل هذه التقارير غير المنشورة والنهائية وغير المعتمدة، يُثير البلبلة ويُسهم في تقويض سمعة المصرف ويُعرض إحدى أهم المؤسسات المالية الداعمة للاقتصاد الوطني للمخاطر، ويُشككك في نزاهة الأجهزة الرقابية الليبية.

كما اعتبر المصرف الخارجي أن من قام بتسريبه وعمل على نشره يقع تحت طائلة المُساءلة القانونية باعتباره خرقاً لقوانين العمل الرقابي والسرية المصرفية علاوة على كونه جريمة اقتصادية في حد ذاتها تمس الأمن القومي الليبي.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
Bashir

ان الجهل سوف ينتهي عندما يقدم كل شي عَلِي حقيقته.

للأسف بعد ان قرأت هذا التقرير الكارثي توقعت ان يختفي من المشهد وبهدوء جميع المسؤلين عن المصرف الخارجي خجلا مما اقترفته أيديهم من عبث باموال الشعب ولكن نحن الان في وقت صحة الوجه وكما قيل اذا لم تستحي فافعل ما شئت.

Hamon

نصيحة لكل من ورد بتقرير الديوان ابحث عن مخرج واختفي من المشهد بهدوء لان الكوارث التي اقترفتها ايديكم بقصد أو عن جهل وعدم معرفة بالعمل كبيرة جدا وصدقوني وضعكم صعب جدا من مجلس إدارة ومدير عام ومدراء ادارات الم تشاهدو ماذا حل بمدير المحافظ سوف يأتي عليكم الدور لذلك اختفوا بهدوء وكفي هذا الضجيج الذي يزيد وضعكم سوءا

Hameed

الاخوان الان يريدون تدمير الاسؤسسة المالية في ليبيا وذلك يقمون بالتعاون مع بعض في جمميع المؤسسات التي تواجدوا بها وذلك با سخدام اسلوب التشويه والابتزاز وقلب الطاولات كلها اساليب قذرة للسيطرة علي زمام الامور لبناء حلمهم الموعود………. تحليل مواطن بسيط